Atwasat

الأكفان البيضاء في غزة تتراص شاهدة على مجازر الاحتلال

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 31 ديسمبر 2023, 09:09 صباحا
WTV_Frequency

كتب زوج على كفن زوجته التي حصدت الحرب في قطاع غزة روحها «حياتي.. عيوني.. روحي»، وكتب ابن على كفن والدته «أمي وكل شىء». الشهيدتان من بين أكثر من 21 ألف فلسطيني استشهدوا في العدوان الذي تشنه إسرائيل على قطاع غزة.

وعلى مدى 12 أسبوعا انقضت، باتت الأكفان البيضاء المتراصة في كل مكان بالقطاع رمزا للشهداء الذين قضوا منذ أكتوبر الماضي، وفق وكالة «فرانس برس».

وفرة الأكفان البيضاء في غزة
وفي مقابل نقص حاد في الغذاء والمياه والأدوية في القطاع المحاصر، ظلت الأكفان البيضاء وفيرة، ولكن كلمات الحب لا تكتب عليها كلها. ففي ظل فوضى الحرب، بعض من رحلوا لا يمكن التعرف على هوياتهم. وفي تلك الحالات يحمل الكفن كلمات مثل «ذكر مجهول» و«أنثى مجهولة». وقبل الدفن، يجرى التقاط صور للموتى، وتوثيق تاريخ وموقع القصف الذي أودى بحياتهم، ليتسنى لذويهم التعرف عليهم يوما ما.

وحتى إن تفاقم العدوان أكثر، فمن المتوقع أن تواكب إمدادات الأكفان البيضاء التي تتبرع بها حكومات عربية ومؤسسات خيرية وتيرة الطلب المتزايد. لكن هناك صعوبات بسبب العدد الهائل من القتلى، وفي بعض الأحيان توجد فجوات في إتاحتها بين مكان وآخر. وقال محمد أبو موسى، المتطوع في جمعية قيراطان لتجهيز الموتى: «تفاجأنا بأن عددا كبيرا جدا من الأكفان اللي كان أهل الخير متبرعين فيه نفد تماما في أول أيام الحرب على قطاع غزة. مكانش عندي أكفان، وكنت أواجه صعوبة جدا في توفيرها، وكنت تقريبا بأحط أربع أو خمس شهداء في كفن واحد».

نقص المشارط والمقصات والقطن في غزة
تابع أبو موسى، وهو يصف ما يواجههم من صعوبات: «فيه نقص في المشارط والمقصات اللي تلزمنا عشان نجهز الأكفان طبعا. زي ما أنت عارف الوضع فيه حصار ومفيش مواد في قطاع غزة، فبنلاقي صعوبة جدا في إيجاد المقصات.. المشارط.. القطن»، مشيرا إلى أن أرقام القتلى خيالية بالنسبة له، وغير مسبوقة في أي مرات سابقة من الحرب والتصعيد. ولفت مدير مستشفى أبو يوسف النجار، مروان الهمص، إلى أن شيوع الأكفان البيضاء يشير إلى حجم المعاناة في قطاع غزة.

- شاهد: مظاهرات في مدن وعواصم عالمية منددة بالعدوان على قطاع غزة 
- شاهد: «القسام» تستهدف 16 آلية وتنفذ كمائن نوعية ضد قوات الاحتلال في غزة

واستطرد: «كترة الشهداء جعلت الكفن الأبيض رمزا لهذه الحرب، وأصبح يوازي علم فلسطين في تأثيره داخل العالم، ومعرفة العالم برمزية قضيتنا. أصبح الآن الكفن هو رمز للقضية الفلسطينية، ورمز لهذه الحرب.. حرب الإبادة ضد أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة».

وذكر طبيب في مستشفى في مدينة رفح جنوب القطاع لوكالة «رويترز» أن الأكفان التي تأتي من جهات تبرع عربية تصل مغلفة، وبها مستلزمات تجهيز الجثمان. وأوضح مسؤول في وزارة الصحة بقطاع غزة لـ«رويترز»: «فيه نوعين من الأكفان: قماش ونايلون. الأكياس النايلون بتيجي بلونين أبيض وأسود، وأحيانا بنستخدم اللونين في عملية تحضير جثامين الشهداء للدفن». وتابع: «أحيانا بتحصل وبتجينا مساعدات أكفان باللون الأسود.. بس إحنا بنحاول قدر الإمكان تجنبها طالما موجود اللون، وبنفضل الأبيض. الكميات الموجودة لدينا كبيرة جدا من الأكفان القماشية باللون الأبيض».

صحفي من غزة: كفنتهم بنفسي
بالأوقات العادية في قطاع غزة لحظة وفاة شخص يسارع أحد أقاربه للسوق لشراء كفن. لكن بالنسبة لعبدالحميد عبد العاطي، الصحفي المحلي، جاء زمن الحرب في قطاع غزة بمشاهد من الفوضى والدمار وضعته أمام موقف رأى فيه جثث ستة من أحبائه تسحب من تحت الركام، منهم أمه وشقيقه.

راح الستة ضحية غارة عدوانية إسرائيلية على مخيم النصيرات في وسط قطاع غزة بالسابع من ديسمبر، حيث دمرت الضربة البناية على رؤوسهم وهم نائمون. وروى كيف أخذ على عاتقه إجراءات الدفن في تجربة وصفها بأنها الأكثر إيلاما في حياته، حيث قال: «أخذت الأكفان من المستشفى، وكفنتهم بنفسي». وأضاف لـ«رويترز»: «أول واحد كفنته أخوي، البقية ومن ضمنهم أمي إجو ملفوفين بالبطانيات، فما رضيتش أكشف عنهم، وحطيت الكفن فوق الأغطية، لفيتهم كويس وودعتهم». وتابع: «وأنا بكفنهم كنت بحكي معهم. قلت لهم سلموا على أبوي، وطلبت منهم يتشفعولي عند ربي أنا وعيلتي. وأنا بكفنهم كنت بتساءل شو ذنبهم، شو اللي عملوه؟ ليش تم قتلهم بهاي الطريقة الوحشية؟ ليش إسرائيل قتلتهم وهم نايمين في سلام؟».

يعتبر عبدالعاطي أن عزاءه الوحيد هو أن ذويه مثواهم الجنة، إذ يقول: «الأكفان أو اللون الأبيض بيرمز للسلام والهدوء.. جزء من ثقافتنا ومعتقدنا بالأكفان البيضاء وكأننا بنطلب من ربنا أنه يغفر لهم جميع ذنوبهم، وأن يتقبلهم في الجنة».

ولدى سؤاله عن مدى انشغال ذهنه بتعرضه لخطر الموت، رد بالقول إن الجميع خائفون، وبحلول الليل يشعر الناس بأنهم محبوسون، وكل منهم في انتظار دوره للموت.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
بينهم أربعة نساء.. جيش الاحتلال يعدم 10 مدنيين فلسطينيين ميدانيا في غزة
بينهم أربعة نساء.. جيش الاحتلال يعدم 10 مدنيين فلسطينيين ميدانيا ...
الدفاع المدني: انتشال نحو 60 شهيدا من مدينة غزة.. وعشرات الجثث متناثرة بالشوارع
الدفاع المدني: انتشال نحو 60 شهيدا من مدينة غزة.. وعشرات الجثث ...
أسير فلسطيني بعد خروجه من سجن «غوانتانامو» الإسرائيلي: عدت من الموت
أسير فلسطيني بعد خروجه من سجن «غوانتانامو» الإسرائيلي: عدت من ...
«أونروا»: موظفونا المحتجزون في «إسرائيل» تعرضوا للتعذيب
«أونروا»: موظفونا المحتجزون في «إسرائيل» تعرضوا للتعذيب
5 شهداء في قصف للاحتلال على منزل وسط قطاع غزة
5 شهداء في قصف للاحتلال على منزل وسط قطاع غزة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم