Atwasat

بايدن يعتبر مذكرات توقيف طالبت «الجنائية» بإصدارها ضد نتانياهو وغالانت «مشينة»

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 20 مايو 2024, 08:14 مساء
WTV_Frequency

ندد الرئيس الأميركي جو بايدن الإثنين بطلب مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية كريم خان والذي اعتبره «مشينا» بعد إصدار مذكرات توقيف بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت بشبهة ارتكاب جرائم حرب.

وقال بايدن في بيان إن «طلب مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرات توقيف ضد زعيمين إسرائيليين بشبهة ارتكاب جرائم حرب هو أمر مشين. وسأكون واضحا: بغض النظر عمّا تنطوي عليه (خطوات) هذا المدعي، لا مساواة إطلاقا بين إسرائيل وحماس».

بلينكن:  لا سلطة قضائية للهيئة الدولية على «إسرائيل»
تصريحات بايدن جاءت مواكبة للتنديد الذي خرج به وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، في وقت سابق الإثنين، بمساعي المحكمة الجنائية الدولية لإصدار مذكرات توقيف بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت، معتبرا أن لا سلطة قضائية للهيئة الدولية على «إسرائيل» ومحذرا من أنها تعرّض جهود وقف إطلاق النار في غزة للخطر.

إذ قال بلينكن في بيان «نرفض مساواة المدعي العام للمحكمة الجنائية بين إسرائيل وحماس. إنه أمر مخز»، علما بأن مدعي المحكمة الجنائية الدولية كريم خان طلب أيضا إصدار مذكرات توقيف بحق ثلاثة من قيادات حركة المقاومة الإسلامية «حماس»، بدعوى «ارتكاب جرائم حرب».

رد خان على عدم سلطة المحكمة الجنائية
فيما أكد خان في الطلبات التي قدمها للدائرة التمهيدية الأولى بالمحكمة الجنائية الدولية، في وقت سابق اليوم، أن مكتبه بتقديمه هذه الطلبات لإصدار أوامر قبض يتصرف عملا بولايته بموجب نظام روما الأساسي. ففي الخامس من فبراير 2021، قررت الدائرة التمهيدية الأولى أن المحكمة تستطيع ممارسة اختصاصها الجنائي في الحالة في دولة فلسطين وأن النطاق المكاني لذلك الاختصاص يشمل غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية. وهذه الولاية سارية وتشمل تصعيد الأعمال العدائية والعنف منذ السابع من أكتوبر 2023. 

وطلبت المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الإثنين، إصدار مذكرات اعتقال بحق رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع، يوآف غالانت، باعتبارهما المسؤولين عن جرائم حرب ارتكبت في قطاع غزة منذ الثامن من أكتوبر الماضي.

وقال المدعي العام للمحكمة كريم خان إنه «استنادا إلى الأدلة التي جمعها مكتبي وفحصها، لدي أسباب معقولة للاعتقاد بأن بنيامين نتنياهو ويوآف غالانت، يتحملان المسؤولية الجنائية عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التالية التي ارتُكبت في قطاع غزة اعتبارا من الثامن من أكتوبر 2023».

-  «حماس»: قرارت «الجنائية الدولية» بتوقيف قادة في المقاومة الفلسطينية «مساواة الضحيَّة بالجلاّد»
-  بلينكن ينتقد إصدار «الجنائية الدولية» مذكرات توقيف لنتانياهو وغالانت: لا سلطة قضائية للهيئة الدولية على «إسرائيل»
- «العدل الدولية» تبدأ جلسة استماع بشأن غزة

جرائم حرب ارتكبها الاحتلال في غزة
وفصل بيان «الجنائية الدولية» جرائم الحرب التي ارتكبها الاحتلال في غزة منذ انطلاق الحرب، وهي القتل العمد، واستخدام تجويع المدنيين كأسلوب من أساليب الحرب، وتعمد إحداث معاناة شديدة أو إلحاق أذى خطير بالجسم أو بالصحة، وتعمد توجيه هجمات ضد السكان المدنيين، والإبادة والاضطهاد.

 فرض حصار كامل على غزة تضمن إغلاق المعابر الحدودية الثلاثة 
وتضمنت قائمة الاتهامات: تجويع المدنيين وهي جريمة حرب بما يخالف المادة 8 (2) (ب) (25) من نظام روما الأساسي، بل الإبادة والقتل العمد باعتبارهما جريمة ضد الإنسانية وقال إن الأدلة التي جمعناها، والتي شملت مقابلات مع ناجين وشهود عيان، ومواد مرئية وصورا فوتوغرافية ومواد مسموعة تثبت أن إسرائيل تعمدت حرمان السكان المدنيين في كل مناطق غزة بشكل منهجي من المواد التي لا غنى عنها لبقائهم الإنساني.

وأضاف البيان أن هذه الجرائم وقعت خلال فرض حصار كامل على غزة تضمن الإغلاق التام للمعابر الحدودية الثلاثة منذ الثامن من أكتوبر، بل وشمل الحصار أيضا قطع المياه العابرة للحدود إلى غزة، فضلا عن قطع إمدادات الكهرباء، وإعاقة توصيل الوكالات الإنسانية للمساعدات وشن هجمات على عمال الإغاثة وقتلهم.

«حماس»: مساواة الضحيَّة بالجلاّد
فيما أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الإثنين أنه «يرفض باشمئزاز» طلب مدعي المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرة توقيف بحقه، علما بأنه طلب أيضا إصدار مذكرات مماثلة بحق مسؤولين في حماس. وقال نتانياهو في بيان «بوصفي رئيسا لوزراء إسرائيل، أرفض باشمئزاز مقارنة المدعي في لاهاي بين إسرائيل»، و«مرتكبي الجرائم الجماعية في حماس».

بينما شملت مذكرة التوقيف أسماء القادة الفلسطينيين من حركة «حماس» كلا من رئيس الحركة في قطاع غزة يحيي السنوار، والقائد الأعلى للجناح العسكري لحماس محمد دياب إبراهيم المصري المعروف بـ(محمد الضيف)، ورئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، الأمر الذي استنكرته حركة المقاومة الفلسطينية «حماس» واعتبرته مساواة الضحيَّة بالجلاّد.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الحجاج يتوافدون على مشعر منى لرمي جمرة العقبة (صور)
الحجاج يتوافدون على مشعر منى لرمي جمرة العقبة (صور)
أهالي غزة يؤدون صلاة العيد على أنقاض المنازل المدمرة
أهالي غزة يؤدون صلاة العيد على أنقاض المنازل المدمرة
ارتفاع ضحايا العدوان الصهيوني على غزة إلى 37 ألفا و337 شهيدا
ارتفاع ضحايا العدوان الصهيوني على غزة إلى 37 ألفا و337 شهيدا
رئيس وزراء الاحتلال يلغي مجلس الحرب
رئيس وزراء الاحتلال يلغي مجلس الحرب
ارتفاع حصيلة ضحايا حرب غزة إلى 37 ألفا و347 شهيدا
ارتفاع حصيلة ضحايا حرب غزة إلى 37 ألفا و347 شهيدا
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم