Atwasat

«أوبزرفر»: سلوك نتنياهو يعكس رغبته في حرب مطولة بغزة

القاهرة - بوابة الوسط: ترجمة هبة هشام الإثنين 20 مايو 2024, 07:39 مساء
WTV_Frequency

قالت جريدة «أوبزرفر» البريطانية إن السلوك الذي يبديه رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، يعكس رغبته في شن حرب أبدية على قطاع غزة، وتؤكد أن هدف الاحتلال المعلن من حربه وهو القضاء على حركة «حماس» لن يتحقق أبدا بالوسائل العسكرية.

ورأت الجريدة، في افتتاحيتها المنشورة أمس الأحد، أن سلوك نتنياهو خلال ثمانية أشهر من الحرب إنما يعكس رغبته في إطالة أمد ائتلافه الحكومي الهش، وإعطاء دفعة لبقائه في الحياة السياسية بـ«إسرائيل» بشكل عام.

سلوك نتنياهو وفشله في وضع استراتيجية واضحة لمرحلة ما بعد الحرب أدت إلى تفجر الخلافات داخل الائتلاف الحكومي في تل أبيب إلى العلن، الأسبوع الماضي، مع إعلان وزير الدفاع، يوآف غالانت، عزمه الاستقالة من الحكومة، متهما نتنياهو بقيادة «إسرائيل» صوب احتلال عسكري ومدني مفتوح لغزة.

خلاف نتنياهو - غالانت يهدد حكومة الاحتلال
ويطالب غالانت بموافقة «إسرائيل» على قيادة فلسطينية بديلة في غزة، في تكرار لمقترحات سابقة غير رسمية تمنح دورا قياديا للسلطة الفلسطينية في رام الله، لكن الافتتاحية البريطانية أكدت أن «حلفاء غالانت من اليمين المتطرف يفضلون إسقاط الحكومة بدلا من الموافقة على هذا المقترح».

في حين نتنياهو أعلن رفضه القاطع لمقترح غالانت، قائلا إنه «لن يحل فتحستان محل حماستان» وجدد تعهده بالقتال حتى النهاية.

- ما هي جرائم نتنياهو وغالانت كما صورها المدعي العام لـ«الجنائية الدولية»؟
- «وول ستريت جورنال»: صمود «حماس» معضلة استراتيجية لنتنياهو
- «ذا غارديان»: عملية رفح لن تحقق انتصارا حاسما لـ«إسرائيل»

ورجحت الافتتاحية البريطانية أن «يؤدي هذا الانقسام الحاد على رأس الحكومة الإسرائيلية، واستمرار الجمود في محادثات وقف إطلاق النار، إلى تشجيع الاعتقاد بفوز حماس في الحرب الموازية لكسب التعاطف الدولي».

دعوة للمجتمع الدولي لتولي زمام المبادرة في غزة
وأمام الموقف المتحجر من نتنياهو وفشل المؤسسة السياسية في تل أبيب في تغيير موقفه، أكدت الافتتاحية البريطانية أنه «لا مفر من معالجة معضلة غياب استراتيجية متفق عليها للسلام بعد انتهاء الحرب على وجه السرعة»، داعية المجتمع الدولي إلى تولي زمام المبادرة في وضع خطة واضحة المعالم لليوم التالي في غزة.

وأشارت إلى أن خطة اليوم التالي في غزة موجودة بالفعل لكن يتعين أن تنتقل إلى مرحلة التنفيذ الفعلي. وينص أحد المقترحات على تشكيل قوة دولية في غزة بقيادة مصر والإمارات والمغرب.

وفي خطوة منفصلة ومترابطة، دعت جامعة الدول العربية، الأسبوع الماضي، إلى إرسال بعثة لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة في غزة والضفة الغربية.

القوة العسكرية لن تقضي على «حماس»
ورأت الجريدة أن هدف نتنياهو القضاء بشكل كامل على حركة «حماس» هدف غير واقعي، وهو ما تجلى بعد مرور ثمانية أشهر كاملة من الحرب في غزة، وقدرة «حماس» على مواصلة القتال في بعض المناطق التي زعم جيش الاحتلال السيطرة عليها.

وعلى الرغم من فشله في تحقيق هدفه خلال الأشهر الماضية، يرفض نتنياهو الاعتراف بأن القوة العسكرية وحدها لن تنجح في القضاء على حماس.. بل يتطلب الأمر استراتيجية سياسية وقانونية واقتصادية دائمة».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
رغم الاعتداءات.. آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة العيد في المسجد الأقصى
رغم الاعتداءات.. آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة العيد في المسجد ...
الحجاج يتوافدون على مشعر منى لرمي جمرة العقبة (صور)
الحجاج يتوافدون على مشعر منى لرمي جمرة العقبة (صور)
أهالي غزة يؤدون صلاة العيد على أنقاض المنازل المدمرة
أهالي غزة يؤدون صلاة العيد على أنقاض المنازل المدمرة
ارتفاع ضحايا العدوان الصهيوني على غزة إلى 37 ألفا و337 شهيدا
ارتفاع ضحايا العدوان الصهيوني على غزة إلى 37 ألفا و337 شهيدا
رئيس وزراء الاحتلال يلغي مجلس الحرب
رئيس وزراء الاحتلال يلغي مجلس الحرب
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم