Atwasat

في جلسة طارئة.. إدانات بمجلس الأمن للعملية الإسرائيلية في رفح

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 20 مايو 2024, 11:51 مساء
WTV_Frequency

عقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، جلسة طارئة بشأن التطورات الأخيرة في رفح الفلسطينية بناء على طلب الجزائر وسلوفينيا.

من جهته، دان ممثل سلوفينيا لدى مجلس الأمن، السفير صامويل زبوغار، بدء العملية الإسرائيلية في رفح، قائلا: «لم تعد هناك منطقة آمنة في غزة. يجب أن تتوقف هذه العملية فورًا»، مشددًا على رفض بلاده التهجير القسري، والدعوة إلى وقف إطلاق النار، ومحاسبة الكيان المحتل نظير حرب الإبادة التي يمارسها ضد الشعب الفلسطيني.

وأشار زبوغار إلى عمليات نزوح 1.7 مليون شخص فلسطيني خمس مرات، بحثًا عن السلامة والأمان، وعدم وصول الآلاف منهم إلى منطقة آمنة، معبرا عن إدانة الإبادة الجماعية في قطاع غزة.

ممثل سلوفينيا: «إسرائيل» تتجاهل النداءات
وذكّر ممثل سلوفينيا بالتوجه الجماعي داخل مجلس الأمن بشأن رفض احتمال قيام «إسرائيل» بعملية عسكرية في رفح، وعلى الرغم من ذلك جرى تجاهل النداءات، والتسبب في معاناة إنسانية هائلة.

من جهته، حث منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط على مضاعفة الجهود، والعودة إلى طاولة المفاوضات فورًا، مؤكدًا دعم الأمم المتحدة جهود الوساطة لتأمين الإفراج عن جميع المحتجزين، ووقف إطلاق النار من أجل توفير الإغاثة للسكان المدنيين.

وفي إحاطة قدمها لاجتماع مجلس الأمن، أعرب تور وينسلاند عن القلق البالغ بشأن التوجه الحالي، بما في ذلك شن عملية واسعة النطاق تُقوض جهود توسيع نطاق إدخال السلع الإنسانية، وتوزيعها بأمان على المدنيين.

- يفاقم الكارثة الإنسانية.. الاحتلال يواصل إغلاق معبري رفح وكرم أبو سالم لليوم الـ13

المنسق الأممي: رفض واسع لشن عملية عسكرية في رفح
وقال المسؤول الأممي إن الأمين العام للأمم المتحدة وعددا كبيرا من الشركاء الدوليين والدول المجاورة المعنية - بما فيها مصر- أعربوا عن معارضتهم شن عملية عسكرية في رفح في ظل المؤشرات الواضحة على عواقبها المدمرة بالنسبة للمدنيين.

وعبر دائرة اتصال بالفيديو من القدس، أضاف وينسلاند: «أشعر بالقلق البالغ، لأن الفشل في التوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة، وشن عملية عسكرية على نطاق واسع في رفح، يفاقمان مخاطر تصعيد التوترات الإقليمية».

وأكد تور وينسلاند عدم إمكانية التوصل إلى حل طويل الأمد لغزة إلا إذا كان حلا سياسيا في الأساس. وقال: «الحكومة الفلسطينية الجديدة، التي تضم 8 وزراء من غزة، تمثل فرصة مهمة لدعم الخطوات الملموسة على مسار توحيد غزة والضفة الغربية المحتلة سياسيا واقتصاديا وإداريا».

وشدد على ضرورة أن يقدم المجتمع الدولي الدعم للحكومة الجديدة، لمعالجة التحديات المالية التي تواجهها، وتعزيز قدرتها على الحكم، وتحضيرها لإعادة تولي مسؤولياتها في غزة، وفي نهاية المطاف تولي الحكم في سائر الأرض الفلسطينية المحتلة. وقال إن السلطة الفلسطينية يجب أن تكون جزءا لا يتجزأ من تعافي غزة وإعادة إعمارها.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
50 شهيدا وعشرات الجرحى في مجزرتين صهيونيتين بمخيم الشاطئ وحيّ التفاح بغزة
50 شهيدا وعشرات الجرحى في مجزرتين صهيونيتين بمخيم الشاطئ وحيّ ...
مصر: سحب رخص 16 شركة سياحة بتهمة «التحايل» لتسفير الحجاج
مصر: سحب رخص 16 شركة سياحة بتهمة «التحايل» لتسفير الحجاج
«الأورومتوسطي»: الاحتلال يصعد استهداف المدنيين والبنى التحتية في غزة
«الأورومتوسطي»: الاحتلال يصعد استهداف المدنيين والبنى التحتية في ...
بوريل يطالب بالتحقيق في قصف طال مكتب الصليب الأحمر في غزة
بوريل يطالب بالتحقيق في قصف طال مكتب الصليب الأحمر في غزة
«الجماعة الإسلامية» تنعى قياديًّا استشهد بضربة إسرائيلية على شرق لبنان
«الجماعة الإسلامية» تنعى قياديًّا استشهد بضربة إسرائيلية على شرق ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم