Atwasat

بلينكن ينتقد إصدار «الجنائية الدولية» مذكرات توقيف لنتانياهو وغالانت: لا سلطة قضائية للهيئة الدولية على «إسرائيل»

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 20 مايو 2024, 07:09 مساء
WTV_Frequency

ندد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الإثنين، بمساعي المحكمة الجنائية الدولية لإصدار مذكرات توقيف بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت، معتبرا أن لا سلطة قضائية للهيئة الدولية على «إسرائيل» ومحذرا من أنها تعرّض جهود وقف إطلاق النار في غزة للخطر.

وقال بلينكن في بيان «نرفض مساواة المدعي العام للمحكمة الجنائية بين إسرائيل وحماس. إنه أمر مخز»، علما بأن مدعي المحكمة الجنائية الدولية كريم خان طلب أيضا إصدار مذكرات توقيف بحق ثلاثة من قيادات حركة المقاومة الإسلامية «حماس» بدعوى «ارتكاب جرائم حرب».

رد خان على عدم سلطة المحكمة الجنائية
فيما أكد خان في الطلبات التي قدمها للدائرة التمهيدية الأولى بالمحكمة الجنائية الدولية، في وقت سابق اليوم أن مكتبه بتقديمه هذه الطلبات لإصدار أوامر قبض يتصرف عملا بولايته بموجب نظام روما الأساسي. ففي الخامس من فبراير 2021، قررت الدائرة التمهيدية الأولى أن المحكمة تستطيع ممارسة اختصاصها الجنائي في الحالة في دولة فلسطين وأن النطاق المكاني لذلك الاختصاص يشمل غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية. وهذه الولاية سارية وتشمل تصعيد الأعمال العدائية والعنف منذ السابع من أكتوبر 2023. 

وطلبت المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الإثنين، إصدار مذكرات اعتقال بحق رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع يوآف غالانت، باعتبارهما المسؤولين عن جرائم حرب ارتكبت في قطاع غزة منذ الثامن من أكتوبر الماضي.

وقال المدعي العام للمحكمة كريم خان إنه «استنادا إلى الأدلة التي جمعها مكتبي وفحصها، لدي أسباب معقولة للاعتقاد بأن بنيامين نتنياهو ويوآف غالانت، يتحملان المسؤولية الجنائية عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التالية التي ارتُكبت في قطاع غزة اعتبارا من الثامن من أكتوبر 2023».

-  «حماس»: قرارت «الجنائية الدولية» بتوقيف قادة في المقاومة الفلسطينية «مساواة الضحيَّة بالجلاّد»
- «العدل الدولية» تبدأ جلسة استماع بشأن غزة
- وفد جنوب أفريقيا يطالب «العدل الدولية» بتدابير إضافية لوقف «جرائم الحرب» في غزة

جرائم حرب ارتكبها الاحتلال في غزة
وفصل بيان «الجنائية الدولية» جرائم الحرب التي ارتكبها الاحتلال في غزة منذ انطلاق الحرب، وهي القتل العمد، واستخدام تجويع المدنيين كأسلوب من أساليب الحرب، وتعمد إحداث معاناة شديدة أو إلحاق أذى خطير بالجسم أو بالصحة، وتعمد توجيه هجمات ضد السكان المدنيين، والإبادة والاضطهاد.

وتضمنت قائمة الاتهامات: تجويع المدنيين وهي جريمة حرب بما يخالف المادة 8 (2) (ب) (25) من نظام روما الأساسي، بل الإبادة والقتل العمد باعتبارهما جريمة ضد الإنسانية. وقال إن الأدلة التي جمعناها، والتي شملت مقابلات مع ناجين وشهود عيان، ومواد مرئية وصورا فوتوغرافية ومواد مسموعة تثبت أن إسرائيل تعمدت حرمان السكان المدنيين في كل مناطق غزة بشكل منهجي من المواد التي لا غنى عنها لبقائهم الإنساني.

وأضاف البيان أن هذه الجرائم وقعت خلال فرض حصار كامل على غزة تضمن الإغلاق التام للمعابر الحدودية الثلاثة منذ الثامن من أكتوبر، بل وشمل الحصار أيضا قطع المياه العابرة للحدود إلى غزة، فضلا عن قطع إمدادات الكهرباء، وإعاقة توصيل الوكالات الإنسانية للمساعدات وشن هجمات على عمال الإغاثة وقتلهم.

هجمات ضد المدنيين في غزة
وضرب بيان خان أمثلة في هذا الشأن، مثل «هجمات ضد المدنيين، بما في ذلك هجمات على أولئك الذين اصطفوا للحصول على الطعام، وإعاقة توصيل الوكالات الإنسانية للمساعدات، وشن هجمات على عمال الإغاثة وقتلهم، مما أجبر الكثير من الوكالات على إيقاف أعمالها في غزة أو تقييدها».

وحول حق إسرائيل في الدفاع عن النفس أقر خان لسلطات الاحتلال الإسرائيلي بما وصفه بـ«الحق في اتخاذ إجراءات للدفاع عن سكانها»، إلا أنه قال إن «هذا الحق لا يُعفي إسرائيل أو أي دولة من التزامها بالانصياع للقانون الدولي الإنساني»، واصفا الأساليب التي اختارتها «إسرائيل» بـ«الإجرامية»، وهي «تعمد التسبب في الموت والتجويع والمعاناة الشديدة وإلحاق الإصابات الخطيرة بالجسم أو بالصحة بالسكان المدنيين».

واتهم بيان المدعي العام للجنائية الدولية سلطات الاحتلال بفرض «حصار كامل على غزة تضمن الإغلاق التام للمعابر الحدودية الثلاثة، وهي رفح وكرم أبوسالم وبيت حانون، اعتبارا من الثامن من أكتوبر 2023 ولفترات مطوّلة»، مشيرا إلى «التقييد التعسفي لنقل الإمدادات الأساسية ـ بما في ذلك الطعام والدواء ـ من خلال المعابر الحدودية بعد إعادة فتحه»، واعتبر البيان أن الاحتلال استخدم تجويع المدنيين كأسلوب من أساليب الحرب»، واصفا ذلك باعتباره «جريمة حرب».

نطاق اختصاص المحكمة في غزة والضفة والقدس 
وقال المدعي العام للجنائية الدولية إن مكتبي بتقديمه هذه الطلبات لإصدار أوامر قبض يتصرف عملا بولايته بموجب نظام روما الأساسي. ففي الخامس من فبراير 2021، قررت الدائرة التمهيدية الأولى أن المحكمة تستطيع ممارسة اختصاصها الجنائي في الحالة في دولة فلسطين وأن النطاق المكاني لذلك الاختصاص يشمل غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية. وهذه الولاية سارية وتشمل تصعيد الأعمال العدائية والعنف منذ السابع من أكتوبر 2023. ولمكتبي أيضا الاختصاص فيما يتعلق بالجرائم التي يرتكبها رعايا الدول الأطراف ورعايا الدول غير الأطراف على أراضي دولة من الدول الأطراف.

وتُعدّ الطلبات المقدمة اليوم نتاجا للتحقيق المستقل والمحايد الذي يجريه مكتبي. وقد عمل مكتبي باجتهاد ليفصل بين الادعاءات والحقائق، وليقدم الاستنتاجات باتزان إلى الدائرة التمهيدية استنادا إلى الأدلة، مسترشدا بالتزامنا بالتحقيق في أدلة التجريم والتبرئة على حد سواء. وأنا ممتن كذلك لنصيحة من لجنة من الخبراء في القانون الدولي، كإجراء احترازي إضافي، وهم مجموعة من الخبراء المحايدين الذين جمعتُهم لتقديم الدعم في مراجعة الأدلة والتحليل القانوني فيما يتصل بطلبات إصدار أوامر القبض هذه.

وتتألف اللجنة من خبراء ذوي مكانة رفيعة في القانون الدولي الإنساني والقانون الجنائي الدولي، ومن بينهم السير أدريان فولفورد الحائز على شهادة «بي سي»، وهو مستشار محكمة الاستئناف سابقا والقاضي السابق في المحكمة الجنائية الدولية؛ والبارونة هيلينا كينيدي الحاصلة على لقب «كي سي»، وهي رئيسة معهد حقوق الإنسان التابع لنقابة المحامين الدولية؛ وإليزابيث ويلمشورست الحاصلة على لقب «سي إم جي» ولقب «كي سي»، وهي نائبة المستشار القانوني لوزارة الخارجية والكومنولث البريطانية سابقا؛ وداني فريدمان الحاصل على لقب «كي سي»؛ واثنان من مستشاريّ الخاصين وهما أمل كلوني وسعادة القاضي ثيودور ميرون الحاصل على لقب «سي إم جي». وقد أيّد هذا التحليل المستقل الذي قدمه الخبراء الطلبات التي قدمها مكتبي اليوم وعززها. وأنا ممتن أيضا لما قدمه عدد من مستشاريّ الخاصين الآخرين من إسهامات في هذه المراجعة، ولا سيما أداما ديينغ والأستاذ الدكتور كيفين جون هيلر.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
رغم الاعتداءات.. آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة العيد في المسجد الأقصى
رغم الاعتداءات.. آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة العيد في المسجد ...
الحجاج يتوافدون على مشعر منى لرمي جمرة العقبة (صور)
الحجاج يتوافدون على مشعر منى لرمي جمرة العقبة (صور)
أهالي غزة يؤدون صلاة العيد على أنقاض المنازل المدمرة
أهالي غزة يؤدون صلاة العيد على أنقاض المنازل المدمرة
ارتفاع ضحايا العدوان الصهيوني على غزة إلى 37 ألفا و337 شهيدا
ارتفاع ضحايا العدوان الصهيوني على غزة إلى 37 ألفا و337 شهيدا
رئيس وزراء الاحتلال يلغي مجلس الحرب
رئيس وزراء الاحتلال يلغي مجلس الحرب
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم