وزير العمل: وقعنا في القاهرة اتفاقات وعقودا بـ19 مليار دينار

وزير العمل بحكومة الوحدة الوطنية علي عابد أبوعزوم. (الإنترنت)

قال وزير العمل والتأهيل بحكومة الوحدة الوطنية الموقتة، علي العابد، إن الدورة الحادية عشرة للجنة العليا الليبية - المصرية المشتركة، التي عقدت الخميس، شهدت توقيع عدد كبير من العقود والاتفاقات تقدر بنحو 19 مليار دينار ليبى.

وتابع العابد، خلال تصريحات لجريدة «الأهرام» المصرية، أن لقاءات اللجنة المشتركة برئاسة رئيسي الحكومة في ليبيا ومصر، أحرزت تقدمًا كبيرًا في ملف العلاقات بين البلدين، وزيادة الاستثمارات وعودة العمالة المصرية إلى البلاد، مضيفًا أن ليبيا جاهزة لاستقبال مليون عامل مصري من اليوم».

ليبيا تحتاج إلى مليون عامل مصري
وأوضح أن الاتفاقات الموقعة خلال لقاءات اللجنة الليبية - المصرية المشتركة، والمشروعات العملاقة في البلاد تؤكد أن ليبيا في حاجة إلى مليون عامل مصري على الأقل خلال الفترة الحالية، لاسيما أن العمالة المصرية مؤهلة ومدربة ومطلوبة في ليبيا، فضلًا عن قبولها اجتماعيًّا، ومرحب بها وسيكون لها دور كبير في إعمار البلاد.

وأكد أن حكومة الوحدة الوطنية، تضع منذ تشكيلها توحيد المؤسسات وإعادة إعمار ليبيا على رأس أولوياتها وتهيئة الظروف والمناخ لإجراء الانتخابات، مشيرًا إلى إطلاق رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة خطة تنمية شاملة أطلق عليها «عودة الحياة»، وهي أول خطة تنمية منذ سنوات بعيدة، فهي تشمل البنية التحتية كافة والطرق والإسكان والمرافق والصحة، والكهرباء والنقل.

ولفت إلى أنه بحث مع وزير القوى العاملة المصري، آليات الربط الإلكتروني، ومتابعة مراحل تنفيذه بشكل دقيق، «سيكون لدينا في ليبيا خلال الأيام القليلة المقبلة، فريق عمل من الوزارة لينهي الإجراءات اللازمة لانطلاق هذه المنصة، بحيث يكون بعدها فتح الطيران المباشر بين المطارات الليبية والمصرية».

- الدبيبة يعد بتسهيل عملية إدخال العمالة والمعدات المصرية إلى ليبيا «بسرعة قياسية»
- مدبولي يؤكد دعم مصر لحكومة الوحدة الوطنية للوفاء بالتزاماتها وفقا لخارطة الطريق
- مدبولي: الاتفاق على تنفيذ مشروعات مصرية في ليبيا بجميع المجالات
- الدبيبة: السيسي أكد أن مصر لن تكون إلا مع الشعب الليبي
- الدبيبة ومدبولي يشهدان توقيع اتفاقات ومذكرات تفاهم بين مصر وليبي

وأضاف أن الربط يساعد في معرفة عدد العمالة التي دخلت ليبيا، وأماكن عملهم وتخصصاتهم، سواء كان عملًا نظاميًّا لدى شركة، أو لدى أفراد، وهذا يعود بالفائدة عليهم وضمان حقوقهم، موضحًا أن تطبيق الربط الإلكتروني «وافد» يقضي على أي أزمات كانت تحدث في الماضي.

توقيع 13 مذكرة تفاهم مشتركة
وشهدت اجتماعات الدورة الحادية عشرة للجنة العليا الليبية - المصرية المشتركة، التي انتهت الخميس، توقيع 13 مذكرة تفاهم مشتركة بين الجانبين، في عدد من المجالات المختلفة وستة عقود تنفيذية.

وشملت الاتفاقات، توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الخدمة المدنية بحكومة الوحدة الوطنية والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة في مصر، في مجالات الإدارة والوظيفة العامة والخدمة المدنية، وتوقيع مذكرتي تفاهم بين وزارة الزراعة والثروة الحيوانية الليبية، ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضي المصرية للتعاون في المجال الزراعي والحجر الزراعي.
والأربعاء وصل الدبيبة، إلى القاهرة؛ حيث كان في استقباله رئيس الوزراء المصري، بمطار القاهرة الدولي، فيما أُجريت له مراسم الاستقبال الرسمية.
فيما استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الخميس، رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة في قصر الاتحادية بالقاهرة، حيث أشاد الدبيبة بالعلاقات «الأخوية والتاريخية» التي تربط بين مصر وليبيا، مشيرًا إلى أهمية الدور المصري في دعم المؤسسات الوطنية الليبية، ونقل الخبرات المصرية ذات الثقل في مجالات إعادة الإعمار والتنمية لليبيا، بما يلبي تطلعات شعبها نحو الحياة الآمنة والكريمة.

المزيد من بوابة الوسط