Atwasat

منظمة الهجرة: 406 مهاجرين غير شرعيين لقوا مصرعهم في شرق ليبيا جراء «دانيال»

القاهرة - بوابة الوسط: ترجمة هبة هشام الأربعاء 20 سبتمبر 2023, 12:13 مساء
WTV_Frequency

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة أن 406 مهاجرين غير شرعيين على الأقل لقوا مصرعهم في مدن شرق ليبيا جراء الفيضانات العارمة والسيول التي صاحبت مرور العاصفة «دانيال»، مشيرة إلى أن إجمالي الوفيات بلغ أربعة آلاف شخص تقريبا.

وذكرت، في بيان أمس الثلاثاء عبر موقعها الإلكتروني، أن 406 مهاجرين لقوا حتفهم جراء العاصفة «دانيال» بينهم 250 مصريا و150 سودانيا، مشيرة إلى أن ستة مواطنين من بنغلاديش من بين المفقودين حتى الآن.

كما لفتت إلى معلومات تفيد بتسجيل 150 حالة تسمم بسبب تلوث مياه الشرب، مع تسجيل 55 حالة إصابة لأطفال بسبب تلوث المياه في مدينة درنة وحدها.

فرحة إنقاذ الناجين في درنة (صور)
العثور على 51 جثة لضحايا «دانيال» في 6 أودية
بدء فتح مسارات في سوسة المتضررة جراء «دانيال»

نزوح 40 ألفا في شرق ليبيا
قدرت منظمة الهجرة الدولية أن ما يقرب من 40 ألف شخص نزحوا في شرق ليبيا، بينهم 30 ألفا في مدينة درنة وحدها، فيما جرى تحويل عديد المدارس إلى ملاجئ موقتة لاستقبال العائلات النازحة في المناطق المتضررة.

ولفتت إلى أن الجسور المدمرة والطرق المقطوعة تعيق بشكل كبير سلاسل توريد الغذاء المحلية، والوصول إلى المحال التجارية ما تسبب في نقص الغذاء.
 
ومن جانبه، ذكر «برنامج الغذاء العالمي» أن غياب بيانات موثوقة محدثة عن تأثير الفيضانات بسبب تحديات الوصول يؤخر جهود الإغاثة التي تشتد الحاجة إليها في المناطق المنكوبة.

مخاوف من انتشار الأمراض المنقولة بالمياه
ولفتت منظمة الهجرة إلى مخاوف متنامية بشأن أزمة إنسانية أخرى قد تشهدها المناطق المتضررة بسبب تكدس أعداد كبيرة من الجثث تحت الحطام والمباني المهدمة.

كما تزداد المخاوف من انتقال الأمراض المنقولة بالمياه بسبب الأضرار الجسيمة التي لحقت بمصادر المياه وشبكات الصرف الصحي. وتقترب ليبيا من موسم الأمطار ما يرفع مخاطر انتشار الأمراض والأوبئة.

وأكدت المنظمة الحاجة الملحة لتوفير مساعدات طبية فورية وأكياس جثث للدفن؛ بالنظر إلى الدمار الذي أصاب البنية التحتية للخدمات الصحية، لافتة إلى وجود أربعة مراكز رعاية صحية أولية فقط في درنة، ومستشفى واحد عامل، ما يرفع الحاجة إلى الإمدادات والمعدات والأدوية الطبية، فضلاً عن العاملين الطبيين.

وتواصل المنظمة الدولية للهجرة تقديم مواد الإغاثة الطارئة، وسلمت منذ 13 سبتمبر الجاري مساعدات إلى ثلاثة آلاف شخص في المناطق المتضررة، إضافة إلى توصيل الأدوية إلى خمسة آلاف شخص في درنة وأربعة آلاف عائلة في بنغازي.

استمرار عمليات البحث عن ناجين
وذكرت منظمة الهجرة أن فرق الإغاثة التابعة لتسع وكالات من الأمم المتحدة تواصل العمل على الأرض في المدن المتضررة جراء الفيضانات، مع توصيل مساعدات طارئة ومواد إغاثة منقذة للحياة على الرغم من التحديات التي تعوق الوصول إلى المناطق المنكوبة.

وتابعت أن عمليات البحث والإنقاذ مستمرة لانتشال مزيد الجثث على الرغم من أن فرص العثور على ناجين أصبحت ضئيلة.

وأعلنت مزيد الدول، بينها فرنسا وكندا والولايات المتحدة، تعهدات بتقديم مساعدات إنسانية ومواد إغاثة طارئة للمتضررين في المدن المنكوبة شرق ليبيا، إلى جانب المديرية العامة للحماية المدنية الأوروبية وعمليات المساعدة الإنسانية.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
منتسبون لحرس المنشآت النفطية يعلنون غلق الحقول في الجنوب الغربي
منتسبون لحرس المنشآت النفطية يعلنون غلق الحقول في الجنوب الغربي
مصلحة المساحة تشارك في اجتماع مركز الاستشعار عن بعد لدول شمال أفريقيا
مصلحة المساحة تشارك في اجتماع مركز الاستشعار عن بعد لدول شمال ...
«أمن طرابلس»: حجز سيارات «الركوبة العامة» ذات اللون الأبيض والأسود
«أمن طرابلس»: حجز سيارات «الركوبة العامة» ذات اللون الأبيض ...
محادثات ليبية - سعودية حول التعاون الإعلامي
محادثات ليبية - سعودية حول التعاون الإعلامي
عودة الكهرباء إلى منطقة بئر العالم بعد صيانة طارئة
عودة الكهرباء إلى منطقة بئر العالم بعد صيانة طارئة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم