Atwasat

الكشف عن ثاني مصنع أيسلندي لالتقاط ثاني أكسيد الكربون وتخزينه

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 09 مايو 2024, 12:51 مساء
WTV_Frequency

كشفت «كلايمووركس»، أمس الأربعاء، عن ثاني مصنع أيسلندي لالتقاط ثاني أكسيد الكربون في الهواء وتخزينه تحت الأرض، ما يزيد تالياً من قدرات الشركة السويسرية الناشئة التي تأمل في «القضاء» على ملايين الأطنان من هذا الغاز بحلول العام 2030.

ويقع مصنع ماموث على بعد مئات الأمتار من شقيقه الأصغر أوركا، وهو مصنع رائد يعمل منذ سبتمبر 2021، وسط حقل من الحمم المتصلبة المغطاة بالطحالب، على بعد نصف ساعة من العاصمة ريكيافيك، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وقد بدأت اثنتا عشرة حاوية، في منطقة محاطة بالجبال، في الأيام الأخيرة في ضخ الهواء لاستخراج ثاني أكسيد الكربون باستخدام عملية كيميائية، مدعومة بالحرارة من محطة الطاقة الحرارية الأرضية المجاورة «أون باور».

وبحلول نهاية العام، سيجري تركيب 72 وحدة حول المصنع، ستعمد بعد ذلك إلى ضغط الغاز وتذويبه في الماء قبل حقنه تحت الأرض.

ديدان الأرض تحد من ظاهرة الاحتباس الحراري
دراسة: التركيزات المتزايدة من ثاني أكسيد الكربون تهدد مساعي حصر الاحترار
ألمانيا تحقق أدنى مستوى لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون منذ 70 عاما

على عمق 700 متر، عند التلامس مع البازلت، وهو صخر بركاني مسامي غني بالكالسيوم والمغنيسيوم، يستغرق ثاني أكسيد الكربون حوالي عامين ليتمعدن وبالتالي يجري تخزينه بشكل مستدام، وفق عملية طورتها شركة «كاربفيكس» الأيسلندية.

ويحتجز حتى الآن حوالي عشرة آلاف طن من ثاني أكسيد الكربون ثم تخزينها سنوياً في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك أربعة آلاف طن بواسطة «أوركا»، والباقي بشكل رئيسي بواسطة وحدات تجريبية. وبمجرد تشغيله بكامل طاقته، سيستوعب مصنع ماموث 36 ألف طن سنوياً.

ويقول المؤسس والمدير المشارك لشركة «كلايمووركس» جان فورتزباخر «لقد انتقلنا من بضعة ميليغرامات من ثاني أكسيد الكربون التي التُقطت في مختبرنا قبل 15 عاماً، إلى بضعة كيلوغرامات، ثم أطنان وآلاف الأطنان». وبحلول عام 2030، تستهدف الشركة قدرة إنتاجية تصل إلى ملايين الأطنان، وتتوقع زيادة القدرة إلى المليار بحلول العام 2050.

ومن المتوقع أن يتيح حوالي عشرين مشروعاً آخر طورتها «كلايمووركس» وغيرها من الشركات الناشئة الوصول إلى عشرة ملايين طن بحلول العام 2030. في المقابل، بلغت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العام الماضي في جميع أنحاء العالم 40 مليار طن.

وتختلف هذه المصانع كثيفة الاستهلاك للطاقة عن تلك التي تلتقط ثاني أكسيد الكربون الأكثر تركيزاً عند مخرج البنى التحتية الصناعية أو الطاقة، ولكنها تتميز أيضاً عن تلك التي تعيد استخدام هذا الغاز بدلاً من تخزينه.

حل «مكلّف» لإزالة ثاني أكسيد الكربون
ومقابل كل طن من ثاني أكسيد الكربون المخزن، يمكن لشركة «كلايمووركس» إنشاء رصيد كربوني يسمح لعملائها، وبينها شركات كبرى من أمثال (ليغو وميكروسوفت وإتش أند إم وجي بي مورغان تشايس ولوفتهانزا وسويس ري)، بتعويض انبعاثاتها من غازات الدفيئة.

وقد حظيت هذه التقنيات باعتراف من الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ كحل لإزالة ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي، لكنها لم تُدمج على نطاق واسع بعد في سيناريوهات خفض الانبعاثات لأن تطويرها مكلف للغاية، ولا يزال في المرحلة الأولية مع محدودية مصادر التمويل العامة.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ترقُّب لما ستعلنه «آبل» في مجال الذكاء الصناعي خلال المؤتمر السنوي للمطورين
ترقُّب لما ستعلنه «آبل» في مجال الذكاء الصناعي خلال المؤتمر ...
مصرع رائد الفضاء ملتقط صورة «شروق الأرض» من القمر في حادث تحطم طائرة
مصرع رائد الفضاء ملتقط صورة «شروق الأرض» من القمر في حادث تحطم ...
القطاع الفضائي الخاص.. محور جديد للتنافس بين الصين والولايات المتحدة
القطاع الفضائي الخاص.. محور جديد للتنافس بين الصين والولايات ...
أوكراني يحوّل الأشجار الذابلة ورقاً
أوكراني يحوّل الأشجار الذابلة ورقاً
هل تعوِّض «أبل» تراجعها في منتجات «الذكاء الصناعي»؟
هل تعوِّض «أبل» تراجعها في منتجات «الذكاء الصناعي»؟
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم