Atwasat

«رايتس ووتش»: هل يمكن إجراء انتخابات ليبية آمنة ودون إقصاء؟

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 11 نوفمبر 2021, 10:27 صباحا
WTV_Frequency

قالت منظمة «هيومن رايتس ووتش» إن هناك عدة أسئلة تنتظر الإجابة من القادة المشاركين بمؤتمر باريس الدولي حول ليبيا المنعقد غدًا الجمعة، أولها هو «هل يمكن للسلطات الليبية ضمان انتخابات خالية من الإكراه، والتمييز، وتخويف الناخبين، والمرشحين، والأحزاب السياسية؟».

وتابعت المنظمة، في بيان حول المؤتمر اليوم الخميس، «وبما أن القواعد الانتخابية يمكنها أن تقصي بشكل تعسفي ناخبين ومرشحين محتملين، كيف يمكن للسلطات ضمان أن يكون التصويت شاملًا؟ وهل هناك خطة أمنية قوية لحماية مراكز التصويت؟ وهل يمكن للقضاء التعامل بسرعة وإنصاف مع النزاعات المرتبطة بالانتخابات؟».

وأضافت: «هل يمكن لمنظمي الانتخابات ضمان وصول المراقبين المستقلين إلى أماكن التصويت، ولو في المناطق النائية؟ وهل رتّبت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات لإجراء تدقيق خارجي مستقل في سجل الناخبين؟».

حاجة ماسة للانتخابات
وأشارت «رايتس ووتش» إلى «الحاجة الماسة» إلى انتخابات وطنية لكي تتجاوز ليبيا مرحلتها الانتقالية المستمرة منذ العام 2011، متابعة «أوضاع حقوق الإنسان في البلاد غير مستقرة، وإمكانية عقد انتخابات حرة ونزيهة في غياب سيادة القانون، والعدالة، والمحاسبة، المفقودة بشدة الآن، بالكاد ستتوفر».

وأكملت: «تضعف القوانين التقييدية حرية التعبير والتجمع، كما أن الجماعات المسلحة ترهب الصحفيين، والنشطاء السياسيين، والحقوقيين، وتعتدي عليهم بدنيًا وتضايقهم، وتهددهم، وتحتجزهم تعسفًا، في ظل غياب المساءلة، وعلى الحكومة إلغاء القيود الشاملة على المجموعات المدنية لضمان قدرتها على العمل» خصوصًا خلال الانتخابات.

- السيسي يتوجه إلى باريس للمشاركة في المؤتمر الدولي حول ليبيا
- «إخراج المرتزقة» على أجندة المنفي في باريس
- روسيا: نأمل أن تساعد قرارات مؤتمر برلين في التغلب على تداعيات الأزمة الليبية

ودعت السلطات الليبية إلى «تقديم التزام صريح بمحاسبة المقاتلين الليبيين والأجانب المسؤولين عن الانتهاكات الجسيمة المرتكبة خلال النزاع الليبي المسلح الأخير، وهي تشمل الإعدامات غير القانونية، والإخفاء القسري، وقتل المدنيين خارج القانون، والاستعمال غير المشروع للألغام الأرضية».

هاريس ستثير مسألة المهاجرين
ولفتت المنظمة إلى أن تقارير صحفية تشير إلى أن نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس ستتطرق إلى «الوضع المزري للمهاجرين» في ليبيا خلال المؤتمر، منتقدة «استمرار الاتحاد الأوروبي في دعم» سياسات السلطات الليبية حيال المهاجرين.

واختتمت: «تشكل الانتخابات المقبلة فرصة لإعادة الضبط التي تحتاج إليها في ليبيا، وعلى القادة الدوليين استغلال الفرصة لضمان أنه عندما يتوجه الليبيون للتصويت، سيحصلون على أفضل فرصة لانتخاب رئيسهم وبرلمانهم بطريقة حرة ونزيهة».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
تكالة والسفير البريطاني يناقشان الحلول المحتملة للوضع السياسي الليبي بعد باتيلي
تكالة والسفير البريطاني يناقشان الحلول المحتملة للوضع السياسي ...
شاهد في «اقتصاد بلس»: أزمة جديدة لهيئة التدريس الجامعي على الأبواب
شاهد في «اقتصاد بلس»: أزمة جديدة لهيئة التدريس الجامعي على ...
شاهد في «وسط الخبر»: قرارات المركزي.. إدارة السياسة النقدية أم إرباكها؟
شاهد في «وسط الخبر»: قرارات المركزي.. إدارة السياسة النقدية أم ...
الدبيبة يتلقى رسالة شفهية من النيجر
الدبيبة يتلقى رسالة شفهية من النيجر
اتفاق من 6 بنود في ختام قمة تونس بين المنفي وسعيد وتبون
اتفاق من 6 بنود في ختام قمة تونس بين المنفي وسعيد وتبون
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم