Atwasat

لازاريني يدافع عن «الأونروا» أمام الأمم المتحدة ويطالب بتمويلها

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 04 مارس 2024, 06:43 مساء
WTV_Frequency

دافع مدير وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» فيليب لازاريني عن عمل منظمته أمام الجمعية العامة الإثنين، بعد اتهامات إسرائيلية لموظفيها بالمشاركة في عملية «طوفان الأقصى» العسكرية التي نفذتها «حماس» في 7 أكتوبر. 

وحذّر لازاريني في رسالة إلى رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل أيام من أن الوكالة وصلت إلى «نقطة الانهيار مع دعوات إسرائيل المتكررة لتفكيكها وتجميد تمويل المانحين في مواجهة الاحتياجات الإنسانية غير المسبوقة في غزة»، بحسب «فرانس برس».

 وأعلن أن «قدرة الوكالة على الوفاء بتفويضها بموجب قرار الجمعية العامة رقم 302 توجه تهديدًا خطيرا»، وحث الدول الأعضاء على منح «الأونروا» «الدعم السياسي» للسماح ببقائها.

«إسرائيل» لم تقدّم أي دليل يثبت اتهاماتها
وكلف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس مجموعة مستقلة برئاسة وزيرة الخارجية الفرنسية السابقة كاترين كولونا بمهمة تقييم «الأونروا» و«حيادها» السياسي. وأكد لازاريني أنّ «إسرائيل» لم تقدّم أي دليل يثبت اتهاماتها.

وعلّقت دول عدة تمويلها للأونروا بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا واليابان في أعقاب الاتهامات الإسرائيلية. ويبلغ إجمالي الأموال المجمّدة نحو 450 مليون دولار، أي ما يعادل أكثر من نصف الأموال التي تلقتها «الأونروا» في العام 2023.

-  لازاريني: حملة إسرائيلية لتدمير «الأونروا» و88 مليون دولار من المفوضية الأوروبية
-  لازاريني: «أونروا» وصلت إلى «نقطة الانهيار» في غزة

في المقابل أعلنت المفوضية الأوروبية الجمعة أنها ستصرف «مطلع الأسبوع المقبل» 50 مليون يورو لدعم «الأونروا» قبل الإفراج المحتمل عن 32 مليونا إضافية.

وقال لازاريني عبر منصة «إكس» إن أموال الاتحاد الأوروبي «تدعم جهود الوكالة للحفاظ على الخدمات الحيوية والأساسية للاجئين الفلسطينيين»، مضيفا أن «صرف إجمالي المساهمة (الأوروبية) حاسم لقدرة الوكالة على مواصلة عملياتها في منطقة شديدة الاضطراب».

الولايات المتحدة أول الدول التي علقت تمويلها
والولايات المتحدة وهي أكبر مساهم في الوكالة التي تعاني من نقص مزمن في التمويل، من بين أوائل الدول التي علقت مساعداتها، محوّلة بعض الأموال إلى وكالات أخرى تابعة للأمم المتحدة. 

لكن غوتيريس شدّد على أنه لا توجد وكالة أخرى لديها القدرة على أن تحل مكان «الأونروا» التي تدير مدارس ومستشفيات بالإضافة إلى تقديم المساعدات الإنسانية.

وكذلك أشارت منظمات غير حكومية، بينها منظمة «سايف ذا تشلدرن» (إنقاذ الطفولة) ومنظمة «أكشن أغينست هانغر» (العمل ضد الجوع) في بيان مشترك من «الانهيار الكامل» للاستجابة الإنسانية في غزة، حيث يعاني معظم السكان من نقص الغذاء والمياه. 

وتوظف «الأونروا» نحو 30 ألف شخص في الأراضي الفلسطينية المحتلة ولبنان والأردن وسورية، ونحو 13 ألف شخص في قطاع غزة.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
روسيا تكثف ضغوطها العسكرية للسيطرة على مدينة استراتيجية أوكرانية
روسيا تكثف ضغوطها العسكرية للسيطرة على مدينة استراتيجية أوكرانية
الرئيس البولندي يؤكد استعداد بلاده لنشر أسلحة نووية على أراضيها
الرئيس البولندي يؤكد استعداد بلاده لنشر أسلحة نووية على أراضيها
استقالة رئيس الاستخبارات العسكرية الصهيونية بسبب فشله في توقع «طوفان الأقصى»
استقالة رئيس الاستخبارات العسكرية الصهيونية بسبب فشله في توقع ...
سيول وطوكيو: كوريا الشمالية أطلقت صاروخ بالستي
سيول وطوكيو: كوريا الشمالية أطلقت صاروخ بالستي
برلين تعلن توقيف 3 ألمان يشتبه بتجسسهم لصالح الصين
برلين تعلن توقيف 3 ألمان يشتبه بتجسسهم لصالح الصين
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم