Atwasat

ظهور نادر لقائد طالبان في صلاة عيد الفطر.. ماذا قال في الخطبة؟

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 10 أبريل 2024, 04:46 مساء
WTV_Frequency

انتقد القائد الأعلى لحركة طالبان في خطبته بعد صلاة عيد الفطر التي أمّها في أحد مساجد قندهار الأربعاء، الأسرة الدولية بسبب هجماتها ضد أفغانستان.

وأعلنت الحكومة الأفغانية أن الملا هبة الله أخوندزاده قائد طالبان الذي يندر ظهوره في أماكن عامة، أمّ آلاف المصلين الأربعاء في صلاة عيد الفطر في معقله قندهار بجنوب البلاد. 

ومنذ توليه منصب القائد الأعلى للحركة في 2016، لم يظهر الملا هبة الله أخوندزاده علنًا إلا نادرًا. وقال في خطبته «اليوم يريدون تقسيمنا» في إشارة إلى الدول التي احتلت أفغانستان حوالي عشرين عاما وعلى رأسها الولايات المتحدة، حتى عودة طالبان إلى السلطة في أغسطس 2021، وفق وكالة فرانس برس.

- زعيم حركة طالبان يدعو «جميع الدول» إلى استعادة علاقاتها مع كابول 
- «طالبان» تعلن مقتل 8 أشخاص في ضربات باكستانية شرق أفغانستان
- غموض حول مشاركة طالبان.. المبعوثون الخاصون لأفغانستان يجتمعون في الدوحة

وأضاف «يريدون أن يظهروا أن الإسلام فاشل وأن القادة غير قادرين على الحكم»، داعيا الأفغان إلى الحذر. وقال «ابقوا متيقظين ولا تسمحوا لهؤلاء الفاسدين يإيقاعكم في الفخ».

خطبة قائد طالبان استمرت 35 دقيقة
وبُثِّت الخطبة التي استمرت 35 دقيقة عبر مكبرات الصوت. وقال مسؤولون في طالبان على منصة إكس إنهم تمكنوا من رؤية القائد الأعلى. لكن شاهدا عيان قال لوكالة فرانس برس إن آلاف المصلين الحاضرين في المكان لم يتمكنوا من رؤية أخوندزاده بسبب العدد الكبير جدا من أفراد الأمن.

ومُنع المصلون من دخول المسجد لكنّهم تمكنوا من الصلاة في باحته. ونُقلت خطبة قدمت على أنها لاخوندزاده عبر مكبرات الصوت.ولم تنشر سوى صورة واحدة له وهو يعتمر عمامة وبلحية رمادية طويلة. وهو يدير البلاد بمراسيم من قندهار، بينما تتمركز حكومة طالبان في كابل.

وفرضت إجراءات أمنية مشددة في البلاد بعد ثلاثة أسابيع على هجوم أسفر عن سقوط قتلى في قندهار، أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه. ولا يزال هذا التنظيم يشكل تهديدا في الدولة الواقعة في آسيا الوسطى، حسب فرانس برس.

وفي كابل خصوصا فرضت إجراءات أمنية مشددة بشكل أكبر من تلك التي اتخذت في عيدي الفطر اللذين مرّا منذ عودة طالبان إلى السلطة في أغسطس 2021، كما ذكر صحفيون من وكالة فرانس برس.

ومنعت وحدات تابعة للاستخبارات والشرطة هؤلاء الصحفيين من التقاط صور أو تسجيلات فيديو في حوالى ستة مساجد في العاصمة كان المصلون يتوافدون عليها بأعداد كبيرة. ونظراً لعدم توافر مساحة كافية في المساجد، كان الرجال يصلون على الأرصفة أو في الطريق. وكانت سيارات إسعاف متوقفة في مواقع عدة في حالة استعداد.

وأقيمت نقاط تفتيش جديدة يتمركز فيها مسلحون في كابل التي تضم أساسا عددا كبيرا من نقاط المراقبة، وأغلقت طرق أمام حركة المرور.

تطبيق صارم للشريعة في أفغانستان
قطعت الاتصالات بالهواتف النقالة في إجراء أمني قبل أن تعود بعد ساعات قليلة على صلاة العيد. ويتحدث القائد الأعلى لحركة طالبان إلى المواطنين بشكل نادر، وغالبا ما يكون ذلك خلال المناسبات الدينية.

وفي رسالته الأخيرة السبت، حث الأفغان على الالتزام بالشريعة الإسلامية التي تفرضها حكومة الحركة بشكل صارم. كذلك، دعا «جميع الدول» إلى إعادة علاقاتها مع أفغانستان، علما بأن أي دولة لم تعترف حتى الآن بسلطة طالبان.

وعزلة أفغانستان نجمت أساسا عن التدابير القمعية التي اتخذتها حركة طالبان ضد النساء، اللاتي جرى تقييد وصولهن إلى التعليم والأماكن العامة بشكل كبير. ودعا أخوندزاده أيضا «مسؤولي» طالبان إلى «الوحدة» و«تجنب الخلافات».

وفي يناير، نشر تسجيل صوتي نسب إليه، وعد فيه بإعادة العمل بالعقوبات التي كانت تفرض في ظل حكومة طالبان الأولى (1996-2001).

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
رئيسا وزراء الصين واليابان في سول لعقد أول قمة ثلاثية منذ خمس سنوات
رئيسا وزراء الصين واليابان في سول لعقد أول قمة ثلاثية منذ خمس ...
روسيا تعلن «تحرير» قرية إضافية في شرق أوكرانيا
روسيا تعلن «تحرير» قرية إضافية في شرق أوكرانيا
الاتحاد الأوروبي يبحث فرض عقوبات جديدة تستهدف وزير الدفاع الإيراني
الاتحاد الأوروبي يبحث فرض عقوبات جديدة تستهدف وزير الدفاع ...
وزير الخارجية الإسباني: الاعتراف بدولة فلسطين «إحقاق للعدالة للشعب الفلسطيني»
وزير الخارجية الإسباني: الاعتراف بدولة فلسطين «إحقاق للعدالة ...
إصابة 12 شخصًا إثر تعرض طائرة متجهة من الدوحة إلى دبلن لحادث جوي
إصابة 12 شخصًا إثر تعرض طائرة متجهة من الدوحة إلى دبلن لحادث جوي
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم