Atwasat

أكثر من 350 كاتب ومحرر وناشر من أنحاء العالم يوجهون رسالة مفتوحة لدعم عدنية شبلي

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 18 أكتوبر 2023, 03:58 مساء
WTV_Frequency

قرّرت مؤسّسة «ليتبروم»، القيّمة على الجائزة الأدبية التي كان من المقرر تسليمها للكاتبة الفلسطينية عدنية شبلي، في 14 أكتوبر الجاري، عدم إقامة حفل تكريم الكاتبة خلال المعرض من دون التنسيق مع الكاتبة، وربطت المؤسّسة قرارها بالحرب الراهنة، معلنةً أنها تبحث عن شكلٍ مناسب لإقامة هذه الفعالية، كما جرى أيضًا إلغاء مناقشة عامة مع أدانيا شبلي ومترجمها غونتر أورث في معرض الكتاب. 

وذكر البيان الذي نشرته إدراة معرض فرانكفورت الدولي للكتاب أن القرار جرى اتخاذه وفقًا لرغبة المؤلفة، بينما قالت عدنية شبلي إنه لم يؤخذ رأيها في القرار، بل عُرض عليها بعد اتخاذه فعلا، وأضافت أنه «لو جرى المضي قدماً في الحفل، لاغتنمت الفرصة للتفكير في دور الأدب في هذه الأوقات القاسية والمؤلمة». وفقا لموقع «عرب لايت»

الناشرة: إلغاء حفل التكريم فعل جبان
كتبت ناشرة عدنية شبلي باربرا إيبلر من «نيو دايركشنز»، وهي دار نشر بالولايات المتحدة، رسالة إلى محرر صحيفة نيويورك تايمز، جاء فيها، «وفي ظل الأسى الذي لا يُصدق والذي تعاني منه الآن جميع الأطراف، فإنه لا يخدم أحدًا طرح الأكاذيب، وخاصة حول مؤلف رواية عن النكبة التي تعتبر صحيحة تاريخيًا»، وأضافت الرسالة «إن إلغاء الحفل ومحاولة إسكات صوت عدنية شبلي بسبب الحرب هو أمر جبان، لكن القول بأن شبلي وافقت، وسط كل هذه المعاناة في غزة، هو الأمر الأسوأ».

ووتابعت الناشرة «في الوقت الذي أصدر فيه المعرض بيانًا قال فيه إنه يريد جعل الأصوات الإسرائيلية مرئية بشكل خاص في المعرض، فإنهم يغلقون المجال أمام الصوت الفلسطيني»، وأكدت أنه «جرى في الوقت نفسه تشويه رواية (تفصيل صغير) لشبلي باعتبارها معادية للسامية من قِبل اثنين من الصحفيين والمحررين الأدبيين، رغم أن نقاد أدبيين جادين آخرين دحضوا ذلك بوضوح في الصحافة الألمانية وأماكن أخرى، وأكدوا أن الرواية تشير إلى أحداث موثقة جيدًا تتعلق باغتصاب فتاة بدوية عام 1949 على يد وحدة من الجيش الإسرائيلي».

أحد أغراض الأدب هو تشجيع التفاهم والحوار
وكتب ناشر شبلي في المملكة المتحدة، جاك تيستارد من فيتزكارالدو، أن «أحد أغراض الأدب هو تشجيع التفاهم والحوار بين الثقافات، في وقت يتّسم بمثل هذا العنف المروع والحسرة، يقع على عاتق أكبر معرض للكتاب في العالم واجب الدفاع عن الأصوات الأدبية، نحن نتضامن مع عدنية شبلي وناشريها الألمان.

-مؤسسات وجهات ثقافية ودور نشر تنسحب من معرض «فرانكفورت الدولي للكتاب»
تأجيل مهرجان فلسطين الوطني للمسرح حتى إشعار آخر

وأكدت الرسالة أن العاملين في مجال الكتابة والترجمة والنشر يؤكدون بقوة أن إلغاء الفعاليات الثقافية ليس هو الطريق الصحيح، وأضافت «نتذكر معرض فرانكفورت للكتاب الذي يدعم الناشرين الأتراك، وكيف تحدث الرئيس الأوكراني زيلينسكي العام الماضي إلى المعرض في خطاب مسجل مسبقًا».

 وشددت الرسالة على أن «معرض فرانكفورت للكتاب يتحمل باعتباره معرضًا دوليًا، مسؤولية خلق مساحات للكتاب الفلسطينيين لمشاركة أفكارهم ومشاعرهم وتأملاتهم حول الأدب خلال هذه الأوقات الرهيبة والقاسية، وليس إغلاقها».

وتابعت «نحن بحاجة إلى البحث عن لغة جديدة وأفكار جديدة حتى نتمكن من التعامل مع هذه الأوقات القاتمة بطريقة جديدة، ولهذا السبب، نحتاج إلى الكتّاب، بما في ذلك الكتاب الفلسطينيون، أكثر من أي وقت مضى».
ووقع على الرسالة ما يربو على 2501 كاتب وناشر من أنحاء العالم كافة، ومن بين الموقعين على الرسالة الروائي التنزاني عبد الرزاق قرنح والكاتبة البولندية أولغا توكارتشوك الحائزين جائزة نوبل للآداب، وكتاب آخرون بينهم الكونغولي إيمانويل دونغالا والكندية ناومي كلاين.

ولا تزال هناك مئات الرسائل الداعمة، وهو ما أورده الموقع قائلا: «هناك أكثر من 1200 موقع، ونريد أن نسجل مشاركة وتضامن كل شخص في القائمة، نعتذر لكل من لا تزال رسائل دعمه موجودة في صناديق البريد الوارد لدينا، سوف نقوم بإضافة المزيد بقدر ما نستطيع».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
موظفو «ديزني لاند» في كاليفورنيا يلوحون بالإضراب.. ما الأسباب؟
موظفو «ديزني لاند» في كاليفورنيا يلوحون بالإضراب.. ما الأسباب؟
ذاكرة اللافي في ضيافة «حوش محمود بي»
ذاكرة اللافي في ضيافة «حوش محمود بي»
من اشترى أغلى هيكل عظمي لديناصور؟
من اشترى أغلى هيكل عظمي لديناصور؟
يوسف الغرياني يوثِّق حكايات وشخوص المدينة القديمة
يوسف الغرياني يوثِّق حكايات وشخوص المدينة القديمة
«أوركسترا فلسطين للشباب» توجه سلاما «لكل العيون الحزينة» في غزة
«أوركسترا فلسطين للشباب» توجه سلاما «لكل العيون الحزينة» في غزة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم