بدء محاكمة المتهمين بقتل شابة فرنسية وحرق جثتها

تبدأ في بريطانيا، الإثنين محاكمة المتهمين بقتل الشابة الفرنسية صوفي ليونيه التي عثر عليها جثّة متفحّمة في حديقة مستخدميها في لندن.

والمتهمان بهذه الجريمة هما زوجان فرنسيان كانت الشابة البالغة من العمر 21 عامًا تعمل بمنزلهما في لندن، وفق «فرانس برس».

ونفى الزوج المسؤولية عن قتل الشابة لكنّه أقرّ بأنه أراد التخلّص من جثّتها بإحراقها.

والزوجان موقوفان منذ العشرين من سبتمبر 2017، بعدما أبلغ جيران الزوجين الفرنسيين الشرطة بانبعاث دخان كثيف من المنزل.

وأثارت هذه القضية صدمة، وخصوصًا بين الشابات اللواتي يعملن في المنازل في بريطانيا، وفي صفوف الجالية الفرنسية، وألقت الضوء على المتاعب التي تواجهها الشابات في الخارج.

المزيد من بوابة الوسط