أميركا ترفض السماح لـ«إكسون موبيل» النفطية باستئناف عملها في روسيا

رفضت السلطات الأميركية طلبًا لشركة النفط العملاقة «إكسون موبيل»، باستئناف عملها في التنقيب عن النفط في روسيا، بعد قرار الرئيس دونالد ترامب، بإبقاء العقوبات الأميركية المفروضة على موسكو.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إنه عقب مشاورات مع الرئيس ترامب فإنها لن تخفف العقوبات الاقتصادية على روسيا، بحسب «بي بي سي».

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي عقوبات اقتصادية على روسيا عام 2014، بعد ضمها شبه جزيرة القرم، ولدورها في النزاع شرقي أوكرانيا.

وقال وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منيوشين، في بيان الجمعة: «بعد مشاورات مع الرئيس، دونالد ترامب، لن تعطي وزارة الخزانة الموافقة لأي شركات أميركية، بما فيها إكسون موبيل، للقيام بأعمال تنقيب عن النفط، عملا بالعقوبات الحالية على روسيا».

ولدى شركة موبيل مشروعات مشتركة مع شركة النفط الروسية «روس نفط» في البحر الأسود، وبحر كارا القطبي ومنطقة سيبيريا، وهي مشروعات ستمثل جزءا مهما من النمو المستقبلي للشركة الأميركية.

وأجبرت «إيكسون موبيل»، ومقرها تكساس، على وقف أعمال التنقيب عن النفط في روسيا بعد فرض العقوبات.

المزيد من بوابة الوسط