نادين تغادر «إكس فاكتور» ودخول ندى خليل إلى دائرة الخطر

تضاربت مشاعر المشتركين بين خوف وتوتّر وثقة بالنفس، في ثالث حلقات العروض المباشرة من «ذا إكس فاكتور» بعد خروج أول المشتركين في الأسبوع الماضي، وضاعفت المواهب تمريناتها وكثّفتها وخاضت تدريبات قاسية، لإقناع الجمهور بالتصويت لهم، والظهور بأفضل صورة.

وأكّدت دنيا سمير غانم أن خروج أحد الفرق من فئتها، جعلتها تعلن «حالة الطوارئ»، وترفع من ساعات تدريبات الفرق الثلاثة المتبقية عندها، كي لا تكون إحداها من بين الاثنين من المشتركين الذين سيخرجون في ختام الحلقة، وفقًا لبيان من مجموعة «MBC».

واعتبر راغب علامة بأن مع تقدّم الحلقات، يجدر بالمشتركين أن يعرفوا أكثر كيف يغنّون على المسرح، وماذا يختارون. وبعد مرور المشتركين الـ 11، وتقديمهم أغنيات من أشهر الأغنيات العربية والأجنبية، وصلت لحظة الحسم، وأُعلن انتهاء رحلة ماريا نديم في البرنامج، لحصولها على أدنى نسبة تصويت، بينما دخل كل من فريق «Guitanai» وندى خليل إلى «دائرة الخطر»، بعد نيلهما نسبة تصويت أقل من الآخرين. كما حسم راغب النتيجة باستبعاد ندى خليل والإبقاء على فريق «Guitanai» في البرنامج.

وتستمر الحلقات اليومية من البرنامج بالإضاءة على يوميات المشتركين وتنقل التفاصيل التي يعيشونها، وكيفية تحضيرهم للحلقات المباشرة وتواصلهم مع الجمهور، إضافة إلى نشاطات ومشاريع أخرى يقومون بها.

المزيد من بوابة الوسط