الموت يغيّب الممثلة الإسبانية بيلار بارديم

بيلار بارديم مع نجلها الممثل خافيير بارديم، العام 2015 (أ ف ب)

أعلنت أسرة بيلار بارديم، في بيان نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وفاة الممثلة الإسبانية الشهيرة، السبت، عن عمر يناهز 82 عامًا.

وكتب أبناؤها ومن بينهم الممثل خافيير بارديم في البيان «نريد أن نعلمكم بأن أمنا ومثالنا بيلار بارديم توفيت».

وأضاف الأبناء الثلاثة كارلوس ومونيكا وخافيير، في منشور مساء السبت، على حساب كارلوس عبر «تويتر»: «غادرت بسلام من دون معاناة ومحاطة بحب عائلتها».

ولدت بيلار بارديم في إشبيلية العام 1939، وكان والداها ممثلين أيضًا، وهي شقيقة المخرج الشهير خوان أنطونيو بارديم.

كذلك امتهن أبناؤها الثلاثة التمثيل، وتمكن أحدهم وهو خافيير من اكتساب شهرة عالمية؛ إذ حصل على جائزة أوسكار عن دوره في فيلم «نو كانتري فور أولد مان» للأخوين كوين.

وفي رصيد الراحلة عشرات الأفلام والمسرحيات والمسلسلات، وهي فازت بجائزة غويا لأفضل ممثلة مساعدة في إسبانيا عن دورها في فيلم لأوغستين دياز العام 1995.

وكانت لبارديم توجهات تقدمية، ونشطت من أجل عدد من القضايا، من بينها تحسين أوضاع الممثلين. وشاركت بارديم في حملة «لا للحرب» التي عبر من خلالها عدد من العاملين في القطاع الثقافي الإسباني عن رفضهم للحرب في العراق العام 2003.

وفي العام 2008، حصلت على الميدالية الذهبية للاستحقاق في الفنون الجميلة الإسبانية. وكتب رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز على حسابه عبر تويتر «إنها تترك لنا إرثها الهائل في السينما والمسرح والتلفزيون. لكن العظيمة بيلار بارديم كانت قبل كل شيء مدافعة عن المساواة والحرية وحقوق الجميع».

وكانت بيلار بارديم أيضًا حماة الممثلة الحائزة جائزة الأوسكار بينيلوبي كروز المتزوجة من خافيير بارديم.

المزيد من بوابة الوسط