Atwasat

مجلس الدولة: التعديل الدستوري وتغيير رئيس الوزراء «قرارات غير نهائية»

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 13 فبراير 2022, 06:36 مساء
WTV_Frequency

أكد المجلس الأعلى للدولة، اليوم الأحد، «أن التعديل الدستوري الثاني عشر الصادر عن مجلس النواب وكذلك تغيير رئيس الوزراء هي قرارات غير نهائية»، منوهًا بأن «هناك العديد من الملاحظات حولها».

وقال المجلس في بيان نشره مكتبه الإعلامي إن قراره بشأن التعديل الدستور الثاني عشر وتغيير رئيس الوزراء «سيكون خلال جلسة رسمية وبشفافية كاملة»، مؤكدًا حرصه «على سلامة الوطن ووحدته وحرمة الدم الليبي بعيدًا عن أية مكاسب سياسية ومصالح ضيقة قد يفكر البعض فيها».

كما أكد المجلس الأعلى للدولة في البيان «التزامه العميق بأهداف ومبادئ الثورة وحفاظه وصونه للدماء والتضحيات التي عبدت الطريق لهذه الثورة»، مهنئًا الليبيين بالذكرى الحادية عشرة لثورة السابع عشر من فبراير.

- المشري يرد على الدبيبة.. من يغير الحكومة؟
- المشري: كان يجوز للدبيبة الترشح لرئاسة الحكومة الجديدة.. ونحقق في الشكاوى المرتبطة بالعملية

يأتي بيان مجلس الدولة في ظل تصاعد الأزمة السياسية في ليبيا بعدما قرر مجلس النواب تكليف فتحي باشاغا بتشكيل حكومة جديدة بالتوافق مع مجلس الدولة، ورفض رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة تسليم السلطة إلا لحكومة منتخبة.

المشري يدافع عن توافق مجلسي الدولة والنواب بشأن التعديل الدستوري وتغيير رئيس الوزراء
ودافع رئيس مجلس الدولة خالد المشري في كلمة له، مساء السبت، عن توافق المجلسين بشأن التعديل الدستوري وتغيير رئيس الحكومة، مؤكدًا أن المجلسين «وضعا شروطًا لذلك من بينها حصول المرشح على 40 تزكية من مجلس النواب و30 تزكية من مجلس الدولة».

وذكر المشري في كلمته أن رئيس الحكومة المكلف، فتحي باشاغا، حصل على 52 تزكية تقريبًا من مجلس الدولة، فيما حصل منافسه خالد البيباص على 26 تزكية، إضافة إلى حصول مرشح آخر، لم يذكر اسمه، على خمس تزكيات، مؤكدًا أن مجلس الدولة يتواصل مع مجلس النواب بهدف التحقيق بشأن الشكاوى المرتبطة بعملية الترشح والتصويت لرئاسة الحكومة الجديدة.

وصوت مجلس النواب خلال جلسته الخميس، 10 فبراير الجاري، بالإجماع، على تكليف باشاغا بتشكيل الحكومة الجديدة، في خطوة لم تخل من الجدل بين المؤيدين والمعارضين، في حين تباينت ردود الأفعال المحلية والدولية بشأن التطورات السياسية في ليبيا.

وأعلنت مصر من جانبها، تأييدها ودعمها لتوافق مجلسي النواب والدولة على خارطة الطريق للمرحلة المقبلة، في حين قالت الأمم المتحدة إنها لاتزال تدعم رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، وتماهت الولايات المتحدة وبريطانيا مع الموقف الأممي، في حين شددت إيطاليا على ضرورة استكمال خارطة الطريق والمضي نحو الانتخابات.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«الرقابة على الأغذية» يوضح حقيقة رصد نسب عالية من نترات الصوديوم في الدلاع
«الرقابة على الأغذية» يوضح حقيقة رصد نسب عالية من نترات الصوديوم ...
حالة الطقس في ليبيا (الخميس 25 أبريل 2024)
حالة الطقس في ليبيا (الخميس 25 أبريل 2024)
«الأرصاد» يحذر من رياح نشطة على الساحل من درنة إلى طبرق
«الأرصاد» يحذر من رياح نشطة على الساحل من درنة إلى طبرق
غسيل الكلى بالمنزل في سرت
غسيل الكلى بالمنزل في سرت
أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الدينار في السوق الرسمية (الخميس 25 أبريل 2024)
أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الدينار في السوق الرسمية (الخميس ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم