الرقابة الإدارية توضح أسباب تذبذب التيار الكهربائي خلال ديسمبر الماضي

أعلنت هيئة الرقابة الإدارية، اليوم الإثنين، أسباب تذبذب وانقطاع التيار الكهربائي خلال شهر ديسمبر 2017، وذلك في خطاب وجهه رئيسها المكلف إلى رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء.


وقالت «الرقابة الإدارية»، في منشور رسمي عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن محطات إنتاج الطاقة تنتج بين 5000 و5500 ميغاوات يوميًا، في حين انخفض معدل الإنتاج إلى أدنى معدل بتاريخ 26-12-2017 نتيجة لسوء الأحوال الجوية، مما أدى إلى طرح الأحمال من ثلاث إلى سبع ساعات.

وأرجع المنشور أسباب انخفاض معدل الإنتاج إلى توقف ثلاث وحدات بخارية بمحطة الزاوية بسبب انسداد أنابيب نقل المياه، وتوقف ثلاث وحدات بخارية بمحطة الخمس، ووحدة بخارية بمحطة مصراتة للأسباب ذاتها.

ونوهت الهيئة إلى أن «العاملين بالمحطة يتولون أعمال تنظيف الأنابيب بشكل مستمر تحت الظروف الجوية السيئة، وتمتد منظومات نقل مياه البحر إلى المحطات بحوالي ثلاثة كيلو مترات داخل أعماق البحر، تنساب من خلالها المياه إلى أحواض منخفضة عن مستوى سطح البحر، وتوجد بالأحواض منظومات تقوم بعملية تنقية المياه من الشوائب وضخها إلى الوحدات لغرض التشغيل.

وأشارت إلى أن بعض المنظومات تحتاج إلى الصيانة منذ أكثر من سنة، منوهة إلى «أن موظفي المحطة نبهوا لذلك تفاديًا لحدوث أعطال، إلا أنه لم يتم توفير ذلك حتى تاريخه».