Atwasat

خبراء يشككون في فعالية تغيير نظام البقر الغذائي لتقليص انبعاثات الميثان

القاهرة - بوابة الوسط السبت 25 مايو 2024, 12:13 مساء
WTV_Frequency

خلصت مجموعة خبراء في مذكرة، إلى أن المكملات الغذائية المستخدمة لتقليص انبعاثات الميثان من المواشي، بينها الطحالب الحمراء، تعطي نتائج مختلفة على أرض الواقع مقارنة بتلك المتأتية من الاختبارات المخبرية.

واستناداً إلى دراسات عدة، حددت هذه اللجنة المكونة من خمسة أكاديميين وباحثين في وثيقة نُشرت في 18 مايو، مزايا وعيوب هذه المكملات الغذائية التي تجتذب اهتمام المزارعين والحكومات الحريصة على خفض انبعاثات غاز الميثان، بحسب وكالة «فرانس برس».

وتشكّل الانبعاثات المرتبطة بالحيوانات نحو 12% من إجمالي انبعاثات الغازات الدفيئة المرتبطة بالأنشطة البشرية، ومصدرها خصوصاً إطلاق غاز الميثان، ثاني أبرز الغازات المسببة للاحترار بعد ثاني أكسيد الكربون. ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى عملية الهضم لدى الحيوانات المجترة من خلال إطلاق غاز الميثان عن طريق التجشؤ.

وفي مواجهة ذلك، يحاول البعض تغيير النظام الغذائي لأبقارهم: فاستبدال جزء من نظامهم الغذائي بنوع من الطحالب الحمراء من شأنه، على سبيل المثال، تقليل انبعاثات غاز الميثان لديها بأكثر من 80%، بحسب دراسة أميركية أجريت عام 2021.

تسخين النترات والكحول النباتي
لكنّ هذه الفعالية باتت موضع تشكيك من جانب هذه المجموعة من الخبراء. ففيما خفضت الطحالب الحمراء انبعاثات غاز الميثان بنسبة تصل إلى 99% في النتائج المخبرية، فإن الدراسة الميدانية الأكثر شمولاً كشفت فقط عن انخفاض بنسبة 28% لدى المواشي اليابانية، فيما أظهرت النتائج فقداناً للوزن لدى هذه الحيوانات في نهاية التجارب.

ويشير العلماء أيضاً إلى أن العنصر النشط في الطحالب الحمراء هو البروموفورم، وهي مادة مسرطنة معروفة للحيوانات وربما البشر.

في المقابل، فإن منتج 3-nitrooxypropanol المعروف اختصاراً بـ3NOP، والذي يُستخدم من الشركة الفرنسية العملاقة «بيل» Bel، المصنعة لأجبان «بابيبيل» Babybel و«بورسان» Boursin و«كيري» Kiri، أعطى نتائج أفضل نسبياً.

وتُصنّع هذه المادة المضافة في شكل مسحوق عن طريق تسخين النترات والكحول النباتي، ما يقلل من انبعاثات غاز الميثان من الحيوانات المجترة بنسبة 30% في المتوسط، مع نتائج أفضل لدى الأبقار الحلوب.

ومع ذلك، فقد أظهرت بعض التجارب طويلة المدى، أنها أقل فعالية مع مرور الوقت.

وأشار الخبراء أيضاً إلى عدم وجود أي طريقة فعالة حالياً لتوفير المكملات الغذائية بانتظام لحيوانات الرعي.

وتتألف اللجنة من نغونيدزاشي شيريندا من جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية في المغرب، ومارك هودين من الجامعة الوطنية الأسترالية، وأندي رايزنغر من لجنة تغير المناخ النيوزيلندية، وسبق أن شارك الثلاثة في عمل الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ. وشارك في هذه البحوث أيضاً ماريو هيريرو من جامعة كورنيل في الولايات المتحدة وكلوديا أرندت من المعهد الدولي لبحوث الثروة الحيوانية في كينيا.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
سرقة السيارات.. «أزمة وطنية» تستفحل في كندا
سرقة السيارات.. «أزمة وطنية» تستفحل في كندا
الأغراض الممنوعة في المطارات تذهب إلى الجمعيات الخيرية في فرنسا
الأغراض الممنوعة في المطارات تذهب إلى الجمعيات الخيرية في فرنسا
آثار جزيرة ديلوس اليونانية مهددة بفعل ارتفاع منسوب بحر إيجه
آثار جزيرة ديلوس اليونانية مهددة بفعل ارتفاع منسوب بحر إيجه
مدينة ألمانية تصوّت لصالح إبادة طيور الحمام
مدينة ألمانية تصوّت لصالح إبادة طيور الحمام
نحو 16 ألف شخص تعرضوا لإصابات بتركيا في أول أيام عيد الأضحى
نحو 16 ألف شخص تعرضوا لإصابات بتركيا في أول أيام عيد الأضحى
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم