Atwasat

ارتفاع قياسي في تدفق المهاجرين من النيجر إلى ليبيا منذ ديسمبر

الجزائر - بوابة الوسط: عبدالرحمن أميني الإثنين 19 فبراير 2024, 10:46 مساء
WTV_Frequency

رصد تقرير أممي ارتفاع موجات الهجرة انطلاقًا من النيجر باتجاه الأراضي الليبية بنسبة 50% منذ شهر ديسمبر الماضي، وذلك نتيجة مباشرة لإلغاء المجلس العسكري في نيامي قانون تجريم تهريب الأشخاص عبر الحدود.

وارتفع مستوى تدفق المهاجرين غير النظاميين إلى ليبيا والجزائر الحدوديتين بشكل كبير منذ أن سن العسكريون في نيامي تدابير جديدة للانتقام من الأوروبيين الذين فرضوا عليهم عقوبات في أعقاب الانقلاب الأخير على حكم الرئيس محمد بازوم بتاريخ 26 يوليو 2023.

تدفق المهاجرين في تزايد مستمر منذ ديسمبر 2023
وفي السياق، يوضح تقرير للمنظمة الدولية للهجرة نقلته وسائل إعلام فرنسية اليوم الإثنين، أن تدفق المهاجرين في تزايد مستمر عمومًا، منذ ديسمبر 2023، مرجعة الأسباب إلى إلغاء النيجر قانون 036/2015 الذي يجرّم تهريب البشر، والذي أقرّته في عام 2015 قبل أن تلغيه في نوفمبر من العام الماضي.

وفي شمال النيجر، المنطقة التي تعد معبرًا للمهاجرين من دول أفريقيا جنوب الصحراء نحو ليبيا والجزائر أو أوروبا، تزايد تدفق المهاجرين عبر الحدود بنسبة 50%، وفق بيانات جديدة للمنظمة الأممية.

- النيجر.. «مرافقة عسكرية» لقوافل المهاجرين المتجهين لحدود ليبيا
- مسؤولة أوروبية: إلغاء قوانين مكافحة الهجرة بالنيجر يزيد تدفق المهاجرين إلى ليبيا
- خبراء يحذرون: نتائج قرار النيجر حول الهجرة ستظهر على ليبيا خلال أسابيع

وتتعلق الجنسيات الرئيسة للأشخاص الذين رُصدوا عند نقاط مراقبة تدفق المهاجرين وهي النيجر بنسبة 75% ونيجيريا 7% وتشاد 5% ومالي 2%.

ويقوم الرعايا النيجريون بهجرة توصف بأنها دائرية بين النيجر والدول المغاربية، بحثًا عن فرص اقتصادية، بخلاف المهاجرين من حملة الجنسيات الأخرى الذين يتوجهون إلى حدود أوروبا.

قانون تجريم الهجرة في النيجر
وفي عام 2015، أقرَّت نيامي قانون تجريم الهجرة بتمويل من «صندوق الاتحاد الأوروبي الائتماني للطوارئ من أجل أفريقيا» بقيمة 5 مليارات يورو، وبين عامي 2014 و2020، خُصص مبلغ يتجاوز مليار يورو من الصندوق إلى النيجر الذي كان بهذا النص القانوني شريكا استراتيجيا في سياسة الهجرة للاتحاد الأوروبي قبل تعليق هذا التعاون. واعتبر العسكريون أن القانون سالف الذكر جرى إرساؤه «تحت تأثير قوى خارجية ولا يأخذ في الحسبان مصالح النيجر ومواطنيها»، في معرض تبريرهم إلغاء القانون الذي قابله سكان المنطقة بترحيب واسع.

وتتزايد الضغوط على الحدود مع النيجر وتشاد والسودان على ضوء الاضطرابات الحاصلة في دول الجوار، والذين سيحاول أغلبهم تجربة حظهم في الوصول إلى السواحل الليبية أملا في بلوغ الضفة الأخرى من أوروبا.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
سقوط 4 أبراج ضغط عالٍ لنقل الكهرباء جنوب بني وليد
سقوط 4 أبراج ضغط عالٍ لنقل الكهرباء جنوب بني وليد
الدبيبة يناقش المشروعات المتوقفة بين مؤسسة الاستثمار وصندوق الإنماء
الدبيبة يناقش المشروعات المتوقفة بين مؤسسة الاستثمار وصندوق ...
بلدية بنغازي: استعداد أميركي لدعم جهود إدارة صندوق التنمية وإعادة إعمار ليبيا
بلدية بنغازي: استعداد أميركي لدعم جهود إدارة صندوق التنمية وإعادة...
ضبط 6 مطلوبين في قضايا مشاجرة وإيذاء بطرابلس
ضبط 6 مطلوبين في قضايا مشاجرة وإيذاء بطرابلس
«الكهرباء» تباشر صيانة الأبراج المتضررة من الطقس في بني وليد
«الكهرباء» تباشر صيانة الأبراج المتضررة من الطقس في بني وليد
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم