Atwasat

تشاد تعلن حالة الطوارئ الغذائية.. وصمت ليبي حيال تدفقات اللاجئين السودانيين إلى الكفرة

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 16 فبراير 2024, 09:25 مساء
WTV_Frequency

وسط غياب إجراءات حكومة «الوحدة الوطنية الموقتة» والحكومة المكلفة من مجلس النواب بخصوص التدفق المتزايد للاجئين السودانيين هربا من الحرب، أعلنت تشاد اليوم الجمعة حالة طوارئ غذائية في جميع أنحاء أراضيها.

وتزايدت معدلات تدفق اللاجئين إلى ليبيا عبر معبر الكفرة مع تردي مريع في أوضاعهم الإنسانية، وسط تحذيرات من كارثة إنسانية في حال عدم تقديم المعونات.

أوضاع صعبة للاجئين السودانيين في الكفرة
وقال الدكتور محمد يونس بحر وهو محاضر بجامعة بنغازي فرع الكفرة ورئيس الجالية السودانية في المدينة لإذاعة «دبنقا» السودانية، الجمعة، إن اللاجئين يأتون إلى ليبيا بمعبر الكفرة، عبر مليط أو طريق دنقلا الخناق المثلث.

وأوضح يونس أن اللاجئين يعيشون أوضاعا إنسانية مزرية جراء عدم توفر مراكز إيواء وأنهم يعيشون في المزارع غير المهيأة للسكن. ونبه إلى توفير أغطية وسلال غذائية لما يزيد على ألفي لاجئ بالجهد الشعبي.

وأضاف: «أي منزل سوداني في المدينة يؤوي أسرتين أو ثلاثة وإن الجيش الليبي شرع في توزيع مواد غذائية وأغطية وملابس وحقائب تنظيف لأكثر من 10 آلاف لاجئ سوداني».

ولفت إلى الشروع في توزيع المعونات في مركز الهجرة غير الشرعية بطريق السنتر ودعا اللاجئين للذهاب لاستلام حصصهم وفق ما نقلت الإذاعة السودانية.

تدفق اللاجئين السودانيين إلى الكفرة
من جهته، قال الناطق باسم المجلس البلدي في الكفرة عبدالله سليمان إن اللاجئين السودانيين بدأوا يتدفقون إلى الكفرة بشكل لافت، بينما لم تتخذ الحكومتان أي إجراءات بالخصوص.

ولفت إلى عجز البلدية عن التعامل مع الأوضاع الجديدة في ظل إمكاناتها المحدودة، مشيرا إلى تشكيل لجنة طوارئ بالخصوص لمحاولة احتواء الأزمة. ولفتت تقارير إلى الارتفاع الكبير في إيجارات المساكن، بمعدل ثلاثة أضعاف، لتصل حتى 2000 دينار للشهر الواحد، بجانب ارتفاع أسعار المواد الغذائية والبنزين والجازولين مع عدم توفرها.

ما هي مطالب سكان الكفرة؟
ويبلغ عدد سكان مدينة الكفرة 60 ألفًا، ولا تتوفر فيها القدرة الاستيعابية لهذا العدد من اللاجئين. وناشد الدكتور محمد يونس المنظمات والوكالات لمساعدة اللاجئين السودانيين في ليبيا. وتتمثل أبرز احتياجاتهم في توفير المواد الغذائية والملابس، وأواني الطهي والتدفئة والرعاية الصحية.

- ليبيون يعانون مع ارتفاع أسعار السلع.. وخبراء يبيّنون السبب
- ينسحبون بشكل فوضوي.. «جذور» المتمردين التشاديين في ليبيا تُربك ترحيلهم
- جريدة «الوسط»: رفع الدعم السلعي في مواجهة رد فعل الشارع

وحذر المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي في تصريحات في وقت سابق، من تدفقات جديدة للاجئين والمهاجرين غير الشرعيين من السودان عبر ليبيا بسبب فشل الأطراف المتحاربة في السودان في التوصل إلى اتفاق على وقف إطلاق النار.

وأعلنت تشاد حالة طوارئ غذائية في جميع أنحاء أراضيها، بموجب مرسوم صدر اليوم الجمعة مع تدفق أكثر من نصف مليون لاجئ خلال عشرة أشهر هرباً من الحرب في السودان.

برنامج الأغذية الأممي يراقب الوضع
ولم يتضمن المرسوم الذي أصدره الرئيس الانتقالي محمد إدريس ديبي تفاصيل عن إجراءات الطوارئ ولا عدد الأشخاص المعنيين، لكن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة حذر في نوفمبر الماضي من توقف وشيك لمساعداته في مواجهة تدفق اللاجئين السودانيين إذا لم يتلق التمويلات الدولية اللازمة.

ويقدم برنامج الأغذية العالمي مساعدات غذائية وتغذوية لنحو 1.4 مليون شخص في تشاد، وهو عدد النازحين واللاجئين في البلد شبه الصحراوي في وسط أفريقيا، بسبب النزاعات المستمرة محليا وكذلك إقليميا في السودان وجمهورية أفريقيا الوسطى والنيجر ونيجيريا وليبيا والكاميرون.

ومنذ بدء الحرب في السودان في 15 أبريل 2023 بين الجيش بقيادة عبدالفتاح البرهان وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو، وصل نحو 546770 لاجئا جديدا إلى تشاد، وفق أحدث الأرقام الصادرة عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مطلع فبراير الجاري.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
1.27 مليون برميل إنتاج النفط الليبي خلال 24 ساعة
1.27 مليون برميل إنتاج النفط الليبي خلال 24 ساعة
الباعور يطلع مندوبي الدول الأعضاء بمجلس الأمن على الوضع في ليبيا
الباعور يطلع مندوبي الدول الأعضاء بمجلس الأمن على الوضع في ليبيا
«توسيالي» التركية توقع اتفاقية لإنشاء مجمع للحديد والصلب في بنغازي
«توسيالي» التركية توقع اتفاقية لإنشاء مجمع للحديد والصلب في ...
وفد «أفريكوم» يزور مصراتة ويلتقي قيادات عسكرية
وفد «أفريكوم» يزور مصراتة ويلتقي قيادات عسكرية
وفد من المجلس الأعلى للدولة يزور المغرب
وفد من المجلس الأعلى للدولة يزور المغرب
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم