Atwasat

توقيع «مناكفات الربع الأخير» للروائي الكبير جمعة بوكليب في معرض القاهرة للكتاب (صور وحوار)

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 28 يناير 2024, 03:03 مساء
WTV_Frequency

شهد جناح دار الفرجاني للنشر والتوزيع بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، اليوم الأحد، فعالية توقيع المجموعة القصصية «مناكفات الربع الأخير» للروائي والقاص الكبير جمعة بوكليب .

حاورت «بوابة الوسط» القاص والروائي الكبير جمعة بوكليب على هامش حفل التوقيع.

فقال عن دوافع الكتابة لديه: «الكتابة عمل ضد الموت، وهو الباقي من أثر، والإنسان بحاجة إلى التعبير عن ذاته منذ أن وُجد، والتعبير عن وجوده وحياته».

وتابع «لهذا أكتب أنا، أكتب لأبقى، لأحصل على خلودي، ولست وحدي في ذلك، بل العالم كافة يبحث عن ثَمّة خلود».

الوسط: هل الأدب يستطيع تغيير الواقع؟
قال مؤكدًا «على المدى الطويل، نعم» ويدلل على ذلك بأن «الكتب السماوية غيرت الواقع».

 وتابع «فالكتب الأدبية ستأخذ وقتها حتى تستطيع أن تُحدث التغيير المطلوب، ولأجل أن يحدث التغيير المطلوب يجب أن تتغير طريقة رؤيتنا للأشياء، والناس، والعالم».

الوسط: لماذا الربع الأخير؟ وهل هي نتاج مراحل زمنية متباعدة، أم إنها حديثة في الربع «غير» الأخير؟

قال ضاحكا: «لأنني في الربع الأخير من العمر»، وتابع «هناك أعمال أُنتجت على المدى البعيد وأخرى وليدة المرحلة القريبة الفائتة، مثل حصار والطريق إلى أنجامينا، وبعضها مثل باب الحلو كتبت في الفترة الحالية».

 وأشار إلى أن المجموعة مقسمة إلى أبواب مثل «باب السؤال» و«باب الحب» وهكذا.

الوسط: هل ثمة خيط مشترك يجمع قصص الكتاب؟
كاشفا أن التيمة الأبرز التي تصطبغ بها القصص هي الغربة، وأشار إلى أنه رغم تحقيق ما أراده من الغربة، إلا إنه يحتاج إلى تلمّس خطى الطفولة والسير في مرابع الصبا، ويأخذه الحنين لتلك الأيام. التي توقظ لديه «شهوة الكتابة».

وعن ما يشغله من مواضيع لا زالت تختمر في ذهنه  في الآونة الأخيرة، وإذا ما كان موضوع الغربة منها؟ قال: لقد «صفيت حسابي مع الغربة من حكايات».

وعن تيمة العمل القادم، أجاب بأنها رواية تقترب من تيمة الموت، وتحاول «الاشتباك معه».

من أجواء القصص
مقتطف أول: « في غياب الحبّ.. في بيتي، صباحاً: أفرشُ، بتؤدة، قطعةَ قماشٍ، بحجم متوسط،، وبلون محايد، على منضدة خشبية، عتيقة. أضعُ، إلى جانب منها، ما يلزمني من عدة شغل احترافية، اشتريتها، مستعملة، من امرأة عجوز. أثبّت نظارتي على عينيّ جيداً، وأجلسُ، متهيئاً للعمل، على كرسي، من خشب مصقولٍ، بلا وسادة. أنهمكُ بشغف اكتسبته، مؤخراً، في تطريز سويعات النهارِ، بمهلٍ وصبر، على قطعة القماش، بما في خرزِ صمتي من ألوان».

«نهارات لندنية».. عندما يتحول الهروب إلى طقس حياتي
تجمع بين السيرة والقصة والرواية.. «نهارات لندنية» في ضيافة «الليبية للآداب»
بوكليب يبحث عن ذاكرته المفقودة في «الحكايا الخمس»

مقتطف ثان: «في بيتي، ظهراً: أتابعُ في التلفاز، بمللٍ روتيني، أخبارَ ما استجدَّ، في الدنيا، من حروب في مختلف القارات. حين أضجرُ، أعد وجبة بلا مذاق، وأزدردها وحيداً. أدخن سجائر بلا عدد، وألهو بما توفره التقنية من ألعاب في هاتفي المحمول. وحين يداهمني الملل، ألوذُ، مستجيراً، بألوان خرزي، مواصلاً تطريز ما تبقى في قطعة القماش الباردة من فضاء يستوعب حرارة صراخ أدفنه في سريرتي غامقاً».

توقيع المجموعة القصصية «مناكفات الربع الأخير» للروائي والقاص الكبير جمعة بوكليب. (دار الفرجاني للنشر بالقاهرة)
توقيع المجموعة القصصية «مناكفات الربع الأخير» للروائي والقاص الكبير جمعة بوكليب. (دار الفرجاني للنشر بالقاهرة)
توقيع المجموعة القصصية «مناكفات الربع الأخير» للروائي والقاص الكبير جمعة بوكليب. (بوابة الوسط).
توقيع المجموعة القصصية «مناكفات الربع الأخير» للروائي والقاص الكبير جمعة بوكليب. (بوابة الوسط).
بوشناف والبوسيفي في توقيع المجموعة القصصية «مناكفات الربع الأخير» للروائي والقاص الكبير جمعة بوكليب. (دار الفرجاني بالقاهرة)
بوشناف والبوسيفي في توقيع المجموعة القصصية «مناكفات الربع الأخير» للروائي والقاص الكبير جمعة بوكليب. (دار الفرجاني بالقاهرة)
توقيع المجموعة القصصية «مناكفات الربع الأخير» للروائي والقاص الكبير جمعة بوكليب. (دار الفرجاني بالقاهرة)
توقيع المجموعة القصصية «مناكفات الربع الأخير» للروائي والقاص الكبير جمعة بوكليب. (دار الفرجاني بالقاهرة)
توقيع المجموعة القصصية «مناكفات الربع الأخير» للروائي والقاص الكبير جمعة بوكليب. (دار الفرجاني بالقاهرة)
توقيع المجموعة القصصية «مناكفات الربع الأخير» للروائي والقاص الكبير جمعة بوكليب. (دار الفرجاني بالقاهرة)
توقيع المجموعة القصصية «مناكفات الربع الأخير» للروائي والقاص الكبير جمعة بوكليب. (دار الفرجاني بالقاهرة)
توقيع المجموعة القصصية «مناكفات الربع الأخير» للروائي والقاص الكبير جمعة بوكليب. (دار الفرجاني بالقاهرة)

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
موظفو «ديزني لاند» في كاليفورنيا يلوحون بالإضراب.. ما الأسباب؟
موظفو «ديزني لاند» في كاليفورنيا يلوحون بالإضراب.. ما الأسباب؟
ذاكرة اللافي في ضيافة «حوش محمود بي»
ذاكرة اللافي في ضيافة «حوش محمود بي»
من اشترى أغلى هيكل عظمي لديناصور؟
من اشترى أغلى هيكل عظمي لديناصور؟
يوسف الغرياني يوثِّق حكايات وشخوص المدينة القديمة
يوسف الغرياني يوثِّق حكايات وشخوص المدينة القديمة
«أوركسترا فلسطين للشباب» توجه سلاما «لكل العيون الحزينة» في غزة
«أوركسترا فلسطين للشباب» توجه سلاما «لكل العيون الحزينة» في غزة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم