آمر منطقة طرابلس العسكرية: أمرت بالسيطرة على سلاح «اللواء 444».. وأدعو القائد الأعلى إلى فتح تحقيق

آمر منطقة طرابلس العسكرية اللواء ركن عبدالباسط مروان خلال حديثه في مقطع فيديو، 3 سبتمبر 2021، (صفحة المنطقة على فيسبوك)

قال آمر منطقة طرابلس العسكرية اللواء ركن، عبدالباسط مروان، إن ما حدث داخل المنطقة العسكرية اليوم الجمعة، هو تصحيح لمسار «اللواء 444 قتال» بعد «ملاحظة انحرف اللواء وعدم امتثاله للأوامر العسكرية»، مؤكدا تحمله مسؤولية الأمر، كما دعا القائد الأعلى للجيش إلى فتح تحقيق في الواقعة.

ونفى وجود أي علاقة للأجهزة الأمنية داخل العاصمة بما حدث، بل أنه كلف سرية الإنذار بالسيطرة على مخازن سلاح اللواء، مضيفا أن به أفرادا «لا علاقة لهم بالعسكرية، وقد نبه على ذلك، بعدم استقطاب أفراد ليس لهم أرقام عسكرية»، حسب كلمة في مقطع فيديو منشور على صفحة المنطقة العسكرية، في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وفي ساعة مبكرة من صباح اليوم، سمع سكان بالعاصمة أصوات إطلاق نار في محيط معسكر خليفة التكبالي، حيث مقر «اللواء 444».

وتابع مروان: «رصدنا حضور قائد اللواء المقدم محمود حمزة اجتماعات غير مسموح له بها، إضافة إلى عدم وجود ذمة أو دليل مالي لأفراد اللواء، بل هم بالكامل تابعون للشعب المالية لمنطقة طرابلس العسكرية».

وأكمل: «تفاجأنا بفتح حساب للواء، وضُخ له أموال بلغت عشرة ملايين دينار، وراسلنا مصرف ليبيا المركزي لإيقاف الحساب، لكن لم ينفع ذلك لأن الأموال سحبت».

وأردف: «لذا رأينا أن نتدخل لتصحيح المسار حتى لا يحدث ما يخشى عقباه، وتفاجئنا بأن المقدم محمود حمزة ذهب أمس إلى إدارة الاستخبارات وطلب إذن مغادرة إلى تركيا، دون علم آمر المنطقة العسكرية ولا أخذ إجازة، وبالفعل سافر إلى تركيا».

المزيد من بوابة الوسط