محلل إيطالي: زيارة دراغي ليبيا لدعم مسار الانتخابات وبحث ملف الهجرة

المحلل السياسي الإيطالي دانييلي روفينيتي, (الإنترنت)

قال المحلل السياسي الإيطالي، دانييلي روفينيتي، إن الهدف من زيارة رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي ليبيا، الثلاثاء، واضح ويتمثل في دعم مسار الانتخابات الوطنية في ديسمبر المقبل، و«هو أقصى تعبير عن الديمقراطية والحرية، ويمثل أهمية كبيرة للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية».

واعتبر روفينيتي، في تحليل نشرته مجلة «فورميكي» الإيطالية، أن زيارة دراغي  ليبيا، «مهمة للغاية»، خاصة أنه سيناقش أيضًا مع الدبيبة ملف الهجرة، الذي يمثل مشكلة بالنسبة لإيطاليا وأوروبا، موضحًا أن تعزيز التعاون في مجال الأمن يعد وظيفيًّا للحفاظ على وقف إطلاق النار.

وأضاف أن دراغي يتحرك وفقًا للمسار الأممي الذي بدأ بعملية الاستقرار، مدفوعة بتصويت منتدى الحوار الليبي وانبثقت عنه حكومة الوحدة الليبية برئاسة الدبيبة.

وشدد الخبير الإيطالي على أن السلام عامل استقرار أساسي، مشيرًا إلى أن السلام يرتكز أيضًا على انسحاب المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية.

قبل زيارة دراغي وميتسوتاكيس.. سباق دولي لاستئناف النشاط الدبلوماسي مع طرابلس

وأشار روفينيتي إلى أنه سيكون هناك مجال لإعادة إطلاق العلاقات الثنائية، الاقتصادية والتجارية والمالية، فضلًا عن البنية التحتية ومشروعات مثل الطريق السريع الذي يربط بين الشرق والغربي، الذي تنشط فيه الشركات الإيطالية ويشكل أهمية لليبيين، بالإضافة لإعادة تنشيط المطار.

كما تطرق الخبير الإيطالي إلى مشروع للطاقة في الجنوب قيد المناقشة، مشيرًا إلى أزمة انقطاع التيار الكهربائي الواجب حلها، بالإضافة إلى العبور بليبيا نحو مسار انتقال الطاقة من خلال البدائل المستدامة.

المزيد من بوابة الوسط