تونس تعزي في ضحايا انفجار الأكاديمية البحرية بجنزور

فرق الإسعاف والطوارئ بمقر حادث الأكاديمية البحرية في جنزور، 19 يناير 2021. (بوابة الوسط).

قدمت تونس العزاء في ضحايا «الانفجار الذي وقع، الثلاثاء، بالأكاديمية البحرية بمنطقة جنزور»، مجددة التأكيد على «تضامنها المطلق مع الشعب الليبي الشقيق».

وجاء في بيان لوزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج «تتقدم تونس بأحر التعازي وأبلغ عبارات المواساة إلى الحكومة الليبية وإلى عائلات الضحايا، كما تعرب عن تمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين».

- «الرئاسي» ينعى ضحايا الانفجار في مقر الأكاديمية البحرية
-
«دفاع الوفاق» تؤكد وقوع انفجار في مقر الأكاديمية البحرية وتنعى ضابطين

وتابع: «تجدد تونس تضامنها المطلق مع الشعب الليبي الشقيق ودعمها التام لكل الجهود الرامية إلى إعادة الاستقرار إلى هذا البلد الشقيق حتى يتمكن من توظيف قدراته في البناء والإعمار والتنمية».

وأعلنت الأكاديمية البحرية، أمس، وفاة آمرها «العميد ب» أحمد أيوب، وآمر الكلية البحرية «العميد ب» سالم أبوصلاح جراء الحادث، في حين أفاد الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ، أسامة علي بمقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين إثر اندلاع حريق في مقر نازحي تاورغاء المجاور للأكاديمية.

وفي وقت سابق اليوم، أكدت وزارة الدفاع بحكومة الوفاق أن انفجارا وصفته بـ«المريع» وقع في مقر الأكاديمية البحرية بجنزور أمس الثلاثاء، أودى بحياة ثلاثة أشخاص بينهم اثنان من ضباط البحرية.

المزيد من بوابة الوسط