اجتماع أمني موسع في غدامس يستعرض خطة تأمين المنطقة الغربية

اجتماع أمني موسع في غدامس يستعرض خطة تأمين المنطقة الغربية، 25 نوفمبر 2020. (داخلية الوفاق)

ناقش اجتماع أمني موسع عقد بمقر المجلس البلدي غدامس الأوضاع الأمنية بالقاطع الحدودي الغربي الصحراوي، الذي يتضمن الشريط الحدودي ومنفذ غدامس البري، مستعرضا الخطة التنفيذية لتأمين المنطقة الغربية.

وترأس الاجتماع رئيس جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية ورئيس الغرفة الأمنية المشتركة عميد المبروك عبدالحفيظ، وضم كلا من عميد بلدية غدامس، ومدير أمن نالوت، ومساعد مدير أمن غدامس للشؤون الأمنية، ومدير أمن منفذ غدامس البري، ومدير إدارة الدوريات الصحراوية المكلف، ورئيس قسم البحث الجنائي غدامس، ورئيس مكتب جهاز المخابرات العامة غدامس، ورئيس فرع جهاز الأمن الداخلي، ورئيس فرع جهاز الشرطة السياحية، ورئيس مركز جهاز الحرس البلدي غدامس، وآمر كتيبة «17» حرس الحدود، ومندوب عن مكتب الشرطة العسكرية غدامس، وآمر مكتب الاستخبارات العسكرية.

وحسب بيان منشور على صفحة وزارة الداخلية بحكومة الوفاق بموقع «فيسبوك»، اليوم الخميس، فقد استعرض العميد المبروك عبدالحفيظ تفاصيل الخطة التنفيذية لتأمين المنطقة الغربية التي اعتمدها وزير الداخلية المفوض، مشيرا إلى أن انعقاد الاجتماع تأسيسا على قرار السيد وزير الداخلية رقم «928» لسنة 2020، بشأن تشكيل غرفة أمنية مشتركة لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

- «داخلية الوفاق» تفعل عمل إدارة الدوريات الصحراوية بجهاز مكافحة الهجرة

وأشار البيان إلى أن الخطة تتطلب تكاتف جميع الأجهزة الأمنية والعسكرية لتنفيذها، وتقتضي تفعيل إدارة الدوريات الصحراوية التابعة لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية والتنسيق مع كل الأجهزة الأمنية والعسكرية، إضافة إلى مواجهة أي تجاوز أو خرق أمني يطال الأجهزة العاملة بمديرية منفذ غدامس، وإعادة تفعيل المنفذ وتوفير الحماية للعاملين به.

كما تشدد الخطة على ضرورة تأكيد سيادة القانون من خلال مؤسسات الدولة الرسمية وفرض هيبة الدولة، والتنسيق الكامل والمستمر وتبادل المعلومات الأمنية بكل سرية، خصوصا في مواجهة الجريمة العابرة للحدود وتفكيك عصابات تهريب البشر والمخدرات والإرهاب.

وخرج الاجتماع بعدة توصيات بينها العمل على تكوين فريق أمني لجمع ومتابعة المعلومات الأمنية، والعمل بها بكل سرية لكشف وتفكيك التشكيلات الإجرامية، وتأكيد ضرورة مشاركة الأجهزة الأمنية والعسكرية بمختلف تبعياتها الإدارية في أعمال الصيانة والتجهيز لمقر حرس الجمارك بالمنفذ الحدودي، ليكون مقرا شاملا لجميع الأجهزة العاملة والإسراع في إعادة تشغيل المنفذ.

وشملت التوصيات أيضا حشد الدعم على جميع الأصعدة لاستكمال مقار المنفذ الجديد، والواقع داخل الأراضي الليبية، بعد إعادة ترسيم الحدود الذي توقف لأسباب عدة، والاتفاق على على أن «المساس بالمنفذ أو الاعتداء على العاملين به هو اعتداء على سيادة الدولة، وأن حمايته واجب وطني».

جولة تفقدية للعميد المبروك
وأشار بيان آخر صادر عن وزارة الداخلية إلى قيام رئيس جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية ورئيس الغرفة الأمنية المشتركة، العميد المبروك عبدالحفيظ، بجولة تفقدية خلال الأيام الثلاثة الماضية رفقة مدير إدارة الدوريات الصحراوية.

واطلع رئيس الجهاز خلال الجولة على مدى جاهزية أقسام الدوريات الصحراوية والتمركزات الأمنية ونقاط الاستطلاع على امتداد النطاق الجغرافي المستهدف لتنفيذ الخطة، انطلاقا من الطريق الرابط باطن الجبل وكامل القاطع الحدودي، الذي يشمل الحمادة الحمراء والشريط الحدودي ومنفذ غدامس البري.

اجتماع أمني موسع في غدامس يستعرض خطة تأمين المنطقة الغربية، 25 نوفمبر 2020. (داخلية الوفاق)
اجتماع أمني موسع في غدامس يستعرض خطة تأمين المنطقة الغربية، 25 نوفمبر 2020. (داخلية الوفاق)
اجتماع أمني موسع في غدامس يستعرض خطة تأمين المنطقة الغربية، 25 نوفمبر 2020. (داخلية الوفاق)

المزيد من بوابة الوسط