آمر كتيبة الضمان يسلم نفسه لقوة إنفاذ القانون بـ«داخلية الوفاق»

أعلنت كتيبة «الضمان» في تاغوراء، تسليم قائد الكتيبة، علي إدريدر، نفسه لقوة «إنفاذ القانون» التابعة لوزارة الداخلية، امتثالًا لتعليمات وزير الدفاع بحكومة الوفاق صلاح النمروش.

وقالت الكتيبة في بيان اليوم، إنه «امتثالًا لتعليمات وزير الدفاع بحكومة الوفاق بشأن فك كتيبة الضمان وكتيبة أسود تاجوراء، وإحالة آمري الكتيبتين للمدعي العام العسكري للتحقيق، في هذه الحادثة (الاشتباك بين الكتيبتين) والنظر فيها، قام آمر كتيبة الضمان علي إدريدر بمبادرة تسليم نفسه لقوة إنفاذ القانون التابعة لوزارة الداخلية».

يذكر أن تاجوراء «شرق العاصمة طرابلس»، شهدت اشتباكات استُخدمت فيها أسلحة متوسطة وثقيلة، منذ فجر الجمعة، بين كتيبتي «الضمان» و«أسود تاجوراء»، حسب رواية سكان منطقتي بئر الأسطى ميلاد و«البيفيو» المحاذية لتاجوراء.

-  كتيبة «الضمان» تصدر بيانًا حول الاشتباكات مع «أسود تاجوراء»
-  النمروش يأمر بحل «الكتيبتين المتنازعتين» في تاجوراء والتحقيق مع قادتهما

وبعدها مباشرة أمر وزير الدفاع بحكومة الوفاق صلاح النمروش بحل «الكتيبتين المتنازعتين» وإحالة قادتهما إلى المدعي العسكري العام للتحقيق.

وأعطى النمروش تعليماته باستخدام القوة ضد الطرفين «في حال عدم الوقف الفوري لإطلاق النار»، حسب بيان وزارة الدفاع على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الجمعة. ولم يشر البيان إلى اسم الكتيبتين.