وزير الصحة: ليبيا تواجه سيناريو معتدلًا في مواجهة كورونا.. والحديث عن عودة الحياة لطبيعتها سابق لأوانه

وزير الصحة بالحكومة الموقتة، الدكتور سعد عقوب. (الإنترنت)

قال وزير الصحة بالحكومة الموقتة، عضو اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا الدكتور سعد عقوب، إن ليبيا تواجه سيناريو معتدلًا في مواجهة فيروس «كورونا المستجد» (كوفيد- 19)، مشددًا على أنها تستعد في الوقت نفسه للعديد من السيناريوهات المحتملة.

وأكد عقوب، في بيان اليوم للوزارة، أن هناك هدوءا في العدوى، «وتأكدنا منه بالتجربة الأولى من خلال تطبيق الخطة الموضوعة من خلال المسح العشوائي لـ600 شخص من الأحياء السكنية واستعمال الفحوص السريعة الأسابيع الماضية ببعض المناطق، عن طريق اختبارات تبحث عن الفيروس بتقنية الـ‪PCR‬ باستخدام مسحة خاصة، وكانت جميع النتائج سلبية .

وتابع أن الخطة التي رسمتها اللجنة العليا وجارٍ تنفيذها عن طريق الوزارة والخطة التي رسمتها اللجنة الاستشارية الطبية العليا آتت أُكُلها، فالاستراتيجية الوطنية الشاملة لمقاومة الكورونا «أفقية»، فمع دور وزارة الصحة المهم لكن الكثير من الوزارات بما فيها رئاسة الحكومة والقيادة العامة للقوات المسلحة، لها دور في تنفيذ وإنجاح هذه الخطة.

الوضع غير مطمئن
وأكد وزير الصحة أن الوضع غير مطمئن، ولكن هذا يجب ألا يؤَوَل أو يفسر تفسيرًا خاطئًا؛ مضيفا «الإجراءات التي قمنا بها وعمليات التقصي والرصد واكتشاف الحالات المريضة وعزلها ونقلها إلى مراكز العزل السريري الطبي والحجر الصحي للمخالطين للتقليل من منسوب العدوى أعطت نتيجة»، معتبرا أن هذه النتائج «موقتة»، ويمكن أن تصبح دائمة إذا استمرّرنا في تنفيذ استراتيجيتنا بالدقة والكفاءة اللازمة.

وأوضح أن عودة الحياة لطبيعتها في الوقت الحالي سابقة لأوانها، قائلا «ما زلنا في مرحلة المواجهة مع الفيروس، والطواقم الصحية تعمل بكل طاقاتها وبجهود جبارة في الخطوط الأمامية للحد من انتشاره، ونحتاج الى تكاتف وتعاون الجميع لنتخطى هذه المرحلة».

عقوب يدعو مخالطي المصابين بـ«كورونا» إلى الالتزام بالحجر الصحي

وأضاف أن خطة اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا ووزارة الصحة الخاصة بعودة المواطنين العالقين بالخارج نجحت في جميع مراحلها، مثمنا تعاون كل الجهات المعنية ومشاركتهم في نجاح الخطة، مشيرا إلى أن كل القطاعات بالدولة تعمل يدا بيد في مجابهة فيروس كورونا المستجد.

وطالب وزير الصحة المواطنين بالمحافظة على الإنجاز الذي حققته الحكومة والأجهزة الأمنية بتوجيهات من اللجنة العليا في التعامل مع الوباء والحد من انتشاره.

وقال وزير الصحة إن منظمة الصحة العالمية ذكّرت الدول بأن مواجهة كورونا هي مسألة طويلة الأمد، مضيفا أن الصين نفسها إلى حد الآن لم ترفع كل القيود؛ لأنها تخشى موجة ارتدادية.. «نحن في سباق مسافات طويلة مع كورونا»، مؤكدا ضرورة أن تقرأ الدولة احتمالًا لأسوأ السيناريوهات، حتى وإن كان واردًا بنسبة 1%.

كلمات مفتاحية