السفير الأميركي يتعهد بالعمل على إنهاء «فوري» للصراع في ليبيا

السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند. (أرشيفية: بوابة الوسط)

تعهّد السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند «بالعمل من أجل إنهاء فوري للصراع في ليبيا»، في أول تصريح رسمي عقب توليه مهام منصبه.

وقال في بيان رسمي ، نشرته السفارة الأميركية اليوم الخميس، «كسفير، أتعهّد بالعمل من أجل إنهاء فوري لهذا الصراع»، مضيفًا «أنا متحمس للالتقاء بشريحة واسعة من الليبيين في أقرب وقت ممكن» مضيفًا «أتطلع إلى اليوم الذي تسمح لنا فيه الظروف الأمنية بالعودة إلى ليبيا»، وأردف «نعتقد أنّ جميع الليبيين يستحقون العيش بسلام والاستفادة من ثروات البلاد».

وعبر البيان عن «رغبة واشنطن في تكثيف النشاط الدبلوماسي مع جميع أطراف النزاع»، وقال «هدفنا واضح، ويتمثل في إنهاء القتال ودعم جهود الأمم المتحدة بقيادة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة من أجل التوصل إلى حل سياسي تفاوضي للأزمة في ليبيا».

اقرأ أيضا: السراج يبحث في اتصال هاتفي مع السفير الأميركي الجديد تطورات الوضع في ليبيا

وأجرى نورلاند، أمس الأربعاء، اتصالًا هاتفيًا مع رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، بحثا خلاله «تطورات الأوضاع الأمنية والسياسية في ليبيا، وتداعيات حرب العاصمة، إضافة إلى عدد من ملفات التعاون بين البلدين الصديقين»، وفق بيان المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي.

واعتبر السفير الأميركي، حسب البيان، أن «هدنة العيد مناسبة مشجّعة حيث أظهرت الحاجة إلى وقف شامل لإطلاق النار ومضاعفة الجهود لإعادة إطلاق العملية السياسية»، داعيًا «جميع الأطراف الخارجية للانضمام إلى هذه الجهود».

وفي الثالث من أبريل الماضي، اختار الرئيس الأمبركي، دونالد ترامب سفير الولايات المتحدة السابق لدى أوكرانيا وأوزبكستان، ريتشارد نورلاند، سفيرًا جديدًا للولايات المتحدة لدى ليبيا.

كلمات مفتاحية