«زيكا» يقترب من مهاجمة دول جديدة

حذرت منظمة الصحة العالمية أوروبا من ارتفاع عدد الإصابات بفيروس زيكا بشكل كبير، خلال الاشهر المقبلة.

وقالت مساعدة مدير عام المنظمة، ماري-بول كيني، في مؤتمر علمي في باريس انه مع بدء موسم البعوض في أوروبا «قد ينعكس احتمال انتقال العدوى محليا مع امكانات انتقاله جنسيا، ارتفاعا كبيرا لعدد المصابين بفيروس زيكا والمضاعفات» الطبية الناجمة عنه، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وكانت المنظمة، التي توقعت مهاجمة الفيروس دول لم يصل إليها بعد وخاصة أوروبا، أشارت إلى أن عددًا من المصابين بفيروس زيكا دخلوا أوروبا، لكن العدوى لم تنتقل إلى أفراد آخرين بفضل عدم نشاط البعوض بأوروبا في الوقت الحالي، وفق «رويترز».

وأضافت المسؤولة «مع ارتفاع درجات الحرارة في اوروبا (مع اقتراب الصيف) يتوقع رصد نوعين من البعوض المعروف بنقل هذا الفيروس»، لافتة الى ان «البعوض لا يقف على الحدود».

ويجتمع أكثر من 600 خبير وباحث، الاثنين والثلاثاء، في معهد باستور في باريس في اطار مؤتمر علمي دولي حول فيروس زيكا الذي اتضح أنه أكثر خطورة من المتوقع.

يتفشى فيروس زيكا منذ أشهر عدة في أميركا اللاتينية عموما وفي البرازيل وكولومبيا خصوصا. وليست أعراض هذا الفيروس الذي ينقله البعوض خطيرة في ذاتها لكنها قد تؤدي إلى مضاعفات خطرة، مثل تشوه خلقي عند الجنين الذي يولد بجمجمة أصغر من العادة في حال أصاب الفيروس المرأة خلال حملها، فضلا عن متلازمة غيلان-باريه العصبية التي قد تتسبب بشلل عند البالغين.