إصابات جديدة بالفيروس الغامض في الصين

نقل مريض إلى مستشفى جينينتان في يوهان بالصين في 18 يناير 2020 (أ ف ب)

أُصيب 17 صينيًّا بالفيروس الغامض، الذي ظهر في يوهان وينتمي إلى سلالة متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس)، بينهم ثلاثة أشخاص في حالة خطيرة، وفق ما أعلنت السلطات الأحد.

ويثير المرض مخاوف من أزمة جديدة تشبه تلك التي شهدتها الصين في 2002 و2003 وتوفي خلالها 650 شخصًا في الصين القارية وهونغ كونغ، وفق «فرانس برس».

ومن أصل 17 إصابة معزولة في مدينة يوهان التي يبدو أنها البؤرة الأولى للمرض، وصفت حالة ثلاثة أشخاص «بالخطيرة» بينهم اثنان في حالة حرجة تمنعهم من التنقل. وتتراوح أعمار المصابين بين ثلاثين و79 عامًا.

وتؤكد السلطات البلدية أن الفيروس أصاب 62 شخصًا في يوهان، ما زال ثمانية منهم في حالة خطيرة، وغادر 19 آخرون المستشفى بعد خضوعهم للعلاج.

وتوفي شخصان بعد إصابتهما بالفيروس، أحدهما رجل في التاسعة والستين توفي الأربعاء. ومرض في 31 ديسمبر وتراجع وضعه الصحي بعد خمسة أيام.

لكن علماء في مركز الأبحاث التابع لجامعة «إمبريال كوليدج» في لندن الذي يقدم النصح لمؤسسات مثل منظمة الصحة العالمية، رجحوا في مقال نشر الجمعة أن يكون عدد المصابين بالفيروس أكبر بكثير مما أعلنته السلطات.

واستنادًا إلى مجمل المعلومات المتوافرة في 12 يناير، رجحوا أن عدد المصابين يقدر بـ1723 شخصًا. وأكدت سلطات يوهان، الأحد، أن بعض المرضى المصابين لا علاقة لهم إطلاقًا بسوق في المدينة المتخصصة بتجارة الجملة لثمار البحر ولأسماك تثير شكوكًا كبيرة.

ولم يسجل أي انتقال للعدوى بين بشر. لكن إدارة الصحة قالت إنها «لا تستطيع استبعاد» هذا الاحتمال. وسجلت ثلاث إصابات خارج الصين بينها اثنتان في تايلاند وواحدة في اليابان.

المزيد من بوابة الوسط