القضاء يطلق سراح مغني الراب «21 سافدج»

القضاء الأميركي يقرر إطلاق سراح مغني الراب 21 سافدج الثلاثاء بكفالة (أ ف ب)

تقرر إطلاق سراح مغني الراب 21 سافدج بكفالة، بعد تسعة أيام على توقيفه على يد شرطة الهجرة الأميركية.

وأعلن محامو المغني تشارلز كوك ودينا لابولت وأليكس سبيرو في بيان «تقرّر إطلاق سراح 21 سافدج بكفالة»، حسب «فرانس برس».

ولم يوضح المحامون فورًا ما إذا كان المغني (26 عامًا) واسمه الحقيقي شا يا بن ابراهام جوزف وهو أب لثلاثة أطفال أميركيين، سيُرحّل من الولايات المتحدة ولا إذا كان عليه المثول أمام القضاء أو شرطة الهجرة. وأوقف مغني الراب في 3 فبراير في منطقة أتلانتا.

كذلك نقل محاموه رسالة شكر لمحبيه، فهو لم يتمكن من المشاركة في حفل توزيع جوائز «غرامي» الأحد في لوس أنجليس لكنه كان حاضرًا «في الفكر» وهو «ممتن للدعم من العالم أجمع». ونالت عريضة بعد توقيفه تطالب بإطلاق سراحه أكثر من 460 ألف توقيع.

وطلبت شخصيات عدة إطلاق سراحه بينهم موسيقيون مثل كندريك لامار وبوست مالوني وجاي زي، إضافة إلى شخصيات سياسية مثل النائبة الديمقراطية الشابة ألكسندريا أوكاسيو كورتيز.

وقبل إطلاق سراحه، نشر تسجيل مصور عبر موقع «ميك» الإخباري دعمًا لمغني الراب بمشاركة أسماء معروفة بينها خصوصًا كندريك لامار وبوست مالوني ودي جي خالد.

وقد اكتشف كثر من محبي الفنان لدى توقيفه أنه ليس أميركيًا بل هو بريطاني رغم أنه عاش في أتلانتا منذ الطفولة.