محمد حفظي: أرفض «تسييس» مهرجان «القاهرة».. ولكننا ضد التطبيع

رئيس مهرجان «القاهرة السينمائي» محمد حفظي (خاص لـ بوابة الوسط)

رفض رئيس مهرجان «القاهرة السينمائي الدولي» المنتج والسيناريست محمد حفظي ما أسماه بـ«تسييس» المهرجان، مشيرًا إلى أن المخرج الفرنسي كلود ليلوش اعتذر عن قدومه إلى مصر بعد الضجة التي أثيرت من قبل وسائل الإعلام حول تكريمه. 

وأكد حفظي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر الإثنين للكشف عن تفاصيل الدورة الأربعين، أن كلود ليلوش عندما تم طرح تكريمه من قبل اللجنة الاستشارية العليا من المهرجان كان لقامته الكبيرة على مستوى السينما وأنه أحد أهم المخرجين في العالم، مشددًا على أن تكريمه كان بناءً على تاريخه السينمائي فقط.

وشدد على أن المهرجان مهتم بالقضية الفلسطينية، وضد التطبيع، قائلًا: «لن ندعو أي صانع فيلم إسرائيلي إلى مصر». 

وأوضح أن اللجنة الاستشارية اجتمعت بعد ما أثير حول المخرج الفرنسي، وكانت هناك نية لعدم دعوته، ولكن قبل البتّ في الأمر اتصل به - يقصد كلود ليلوش- والذي تفهم الأمر وآثر عدم الحضور حتى لا يوضع في موقف محرج. 

وطالب المنتج المصري بغلق موضوع تكريم ليلوش، مشددًا في نهاية كلامه عن هذا الأمر هو أن المهرجان لم يكن ليكرم أي شخص إلا لقيمته السينمائية، مشيرًا إلى أن تكريمات المهرجان هذا العام ستذهب إلى الفنان المصري حسن حسني، والفنان البريطاني ريف فاينز، والموسيقي المصري هشام نزيه. 

وأبدى رئيس مهرجان «القاهرة» سعادته بالتواجد الإعلامي الكبير من قبل القنوات الفضائية والصحفيين، مؤكدًا أنهم شركاء أساسيّون في دعم نجاح المهرجان. 

من جانبه، أكد رئيس هيئة تنشيط السياحة المصرية، أحمد يوسف أن الهيئة ومن قبلها وزارة السياحة بقيادة الدكتورة رانيا المشاط هما شركاء أساسيون في دعم المهرجان، خصوصًا وأنه إحدى صور القوى الناعمة التي تملكها مصر. 

وأكد رئيس مجموعة قنوات «دي أم سي» هشام سليمان أن المجموعة هدفها الأول هو نجاح المهرجان، مشيرًا إلى أن كل القنوات الأخرى متاح لها الوقوف على السجادة الحمراء في كل فعاليات المهرجان، رغم حصوله على رعاية الدورة الأربعين بشكل حصري.

المزيد من بوابة الوسط