لوحة فرنسية نيوكلاسيكية تباع بسعر قياسي

بيعت لوحة للرسام النيوكلاسيكي الفرنسي شارل مينييه (1768-1832) بسعر قياسي بأكثر من 2,2 مليوني يورو إلى مواطن بريطاني خلال مزاد نُـظم في نانت، غرب فرنسا، بحسب ما أعلنت دار «إيفوار» للمزادات.

وقال مفوض المزاد برتران كوتون لوكالة «فرانس برس»، «إنه سعر قياسي لهذا الفنان».

ولوحة «مغادرة تيليماكوس» من الأعمال الرئيسية في مسيرة شارل مينييه وتمثل منتور وهو يحث تيليماكوس على مغادرة جزيرة كاليبسو. واختفت اللوحة لمدة قرنين.

وأوضح كوتون «عرضت اللوحة في 1800 و1810. وفقد أثرها منذ ذلك الحين. وكانت في عائلة في منطقة فال دو لوار» التي عرضتها للبيع.

السعر كان مقدرًا بين 150 ألف يورو و250 ألفًا. وكانت موضع مزايدات استمرت عشر دقائق بين سبعة أشخاص هم بريطانيون وقبرصي وفرنسي وألماني. وبيعت بسعر 2,232 مليوني يورو. وفاز بالمزاد بريطاني عبر الهاتف.

وأفضل سعر سجلته لوحة لهذا الفنان في العام 1997 لدى دار «كريستيز» في نيويورك مع لوحة بعنوان «الحكمة تدافع عن الشباب في وجه الحب» وبيعت بسعر 536 ألف دولار.

مينييه كان من الفنانين البارزين في حقبة الإمبراطورية وأنجز خصوصًا لوحات عسكرية تمجد نابليون.

وفاز بجائزة روما العام 1789 وأنجز ثلاثة من أسقف متحف اللوفر في باريس.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط