Atwasat

«بلومبرغ»: روسيا تسعى لتوسيع وجودها العسكري في شرق ليبيا

القاهرة - بوابة الوسط: ترجمة هبة هشام الأحد 05 نوفمبر 2023, 07:41 مساء
WTV_Frequency

ذكرت وكالة «بلومبرغ» الأميركية، اليوم الأحد، أن روسيا تعمل على توسيع تواجدها العسكري في شرق ليبيا وإبرام اتفاق دفاع مع قائد «القيادة العامة» المشير خليفة حفتر، في خطة يمكن أن تؤدي إلى إنشاء قاعدة بحرية، ما يمنحها موطئ قدم على عتبة الاتحاد الأوروبي الجنوبية.

ونقلت «بلومبرغ» عن مصادر مطلعة قوله إنه في أعقاب اجتماع  بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمشير خليفة حفتر«يجري الإعداد لاتفاق دفاع» بين الجانبين. 

وأوضحت أن السفن الحربية الروسية «قد تحصل أيضا على حقوق الرسو الدائم في ميناء ليبي، على الأرجح طبرق. لكن هذا احتمال طويل المدى لأنه سيتطلب تحديثًا كبيرًا لمرافق الموانئ».

أنظمة دفاع وتدريب طيارين وتحديث قواعد جوية
وأشارت إلى أن  الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، لم يرد على طلبات التعليق على الاتفاق العسكري المحتمل بين بوتين وحفتر. كما لم ترد أيضا وزارة الدفاع الروسية على طلبات التعليق من «بلومبرغ».

كما نقلت «بلومبرغ» عن مصادر وصفتها بأنها قريبة من «القيادة العامة للجيش» أن : «حفتر يسيطر على منشآت النفط الرئيسية في ليبيا، ويبحث عن أنظمة للدفاع الجوي لحماية قواته من المجموعات المنافسة في العاصمة طرابلس».

وأضافت: «كما أنه يريد تدريب طياري القوات الجوية والقوات الخاصة. وفي المقابل، سيجري تحديث بعض القواعد الجوية التي تشغلها حاليًا قوات فاغنر شبه العسكرية لاستضافة القوات العسكرية الروسية».

وقالت إن «التصعيد في النشاط الروسي في ليبيا يمثل تحديًّا جديدًا للولايات المتحدة وحلفائها في الاتحاد الأوروبي، وهما منخرطان بالفعل في مواجهة مع الكرملين بسبب العمليات العسكرية للأخيرة في أوكرانيا، ودورها في الصراعات الدائرة في الشرق الأوسط».

تحدٍّ جدي للولايات المتحدة
وفي هذا الصدد، قال المبعوث الأميركي السابق إلى ليبيا، جوناثان وينر: «الإدارة الأميركية تتعامل بشكل جدي جدًا مع هذا التهديد. إبقاء روسيا بعيدًا عن منطقة البحر المتوسط من الأهداف الاستراتيچية الرئيسية. في حال حصلت موسكو على موانئ هناك، هذا سيمحنها القدرة على التجسس على أوروبا».

وتملك روسيا حضورًا غير علني في ليبيا، المصدر الرئيسي للنفط في شمال أفريقيا، منذ سنوات عبر مجموعة «فاغنر» شبه العسكرية، التي تحركت في البلاد مستغلة الفوضى وفراغ السلطة الناجم عن الحرب الأهلية التي أعقبت تدخل حلف شمال الأطلسي «ناتو» للإطاحة بمعمر القذافي، حسب «بلومبرغ».

وقالت «بلومبرغ»: «العمل الذي قامت به فاغنر لتعزيز مصالح الكرملين في أفريقيا والشرق الأوسط سمح لموسكو بتعزيز أصولها العسكرية بسرعة. كما أنها تسعى إلى إنشاء قاعدة بحرية على البحر الأحمر في السودان، مما يتيح لها الوصول الدائم إلى قناة السويس والمحيط الهندي وشبه الجزيرة العربية».

القيادة العامة: حفتر يلتقي بوتين ووزير الدفاع الروسي في موسكو
تقرير أميركي يتحدث عن «كواليس» زيارة حفتر لموسكو
جوناثان وينر: بوتين اقترح على حفتر صفقة دفاع تشمل قواعد جوية وبحرية مشتركة

غازيني: اتفاقية الدفاع تعزز الانقسام
من جانبها، حذرت الباحثة في مجموعة الأزمات الدولية، كلوديا غازيني، من أن «إبرام اتفاق دفاع بين روسيا وحفتر من شأنه تعزيز الانقسامات بين شرق وغرب ليبيا، ويؤثر على احتمالات توحيد البلاد».

فيما قال الباحث في مركز الشؤون الدولية التابع للكرملين، كيريل سيمينوف، إن هذا السيناريو يناسب روسيا تمامًا، وقال: «بالنسبة لحفتر، المفتاح هو الحفاظ على قواته المسلحة والولايات المتحدة لا تمنحه أي خيار آخر سوى التمسك بروسيا كشريك رئيسي له».

زيارات أميركية لإقناع حفتر بتغيير موقفه
وأثارت العلاقات المتعمقة بين حفتر وموسكو قلق واشنطن، ودفعت الأخيرة إلى عقد سلسلة من الزيارات رفيعة المستوى إلى شرق ليبيا خلال العام لإقناع حفتر بتغيير موقفه من موسكو.

وقبل أسبوع من محادثاته مع بوتين، التقى قائد القوات الأميركية في أفريقيا، مايكل لانغلي، والمبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا، ريتشارد نورلاند، حفتر في بنغازي، وناقشوا إخراج القوات المرتزقة من البلاد، خصوصًا قوات «فاغنر».

وقال نورلاند في مؤتمر عبر الهاتف الشهر الماضي إن «ليبيا يجب أن تكون في وضع يمكنها من الاختيار من بين مجموعة من شركاء التعاون الأمني». وندد بالدور العسكري الروسي في ليبيا معتبرا أنه «مزعزع لاستقرار البلاد».

وأضاف: «تتمثل مشكلة الرئيس جو بايدن في أن روسيا تقدم مساعدة عسكرية لا تستطيع الولايات المتحدة تقديمها بسبب محاولة حفتر الفاشلة للإطاحة بالحكومة المعترف بها دوليًا في طرابلس في 2019-2020. وفي الوقت نفسه، واشنطن ليست مستعدة لمناقشة العقوبات، لذلك لا توجد عواقب واضحة لتوجه حفتر صوب بوتين».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ليبيا الأولى أفريقيًا في مؤشر تنمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات
ليبيا الأولى أفريقيًا في مؤشر تنمية تكنولوجيا المعلومات ...
«فورين أفيرز»: على واشنطن تغيير سياستها كي تتصدى للتوغل الروسي في ليبيا وأفريقيا
«فورين أفيرز»: على واشنطن تغيير سياستها كي تتصدى للتوغل الروسي في...
أرقام رسمية: 1.26 مليون برميل إنتاج النفط الليبي
أرقام رسمية: 1.26 مليون برميل إنتاج النفط الليبي
أسعار صرف العملات مقابل الدينار الليبي بالسوق الموازية (الإثنين 15 يوليو 2024)
أسعار صرف العملات مقابل الدينار الليبي بالسوق الموازية (الإثنين ...
تقرير أميركي: الصين وروسيا وتركيا تعزز وجودها العسكري في أفريقيا عبر شركات الأمن الخاصة
تقرير أميركي: الصين وروسيا وتركيا تعزز وجودها العسكري في أفريقيا ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم