Atwasat

حكومة الوحدة الوطنية تطلق عملية عسكرية بالساحل الغربي

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 25 مايو 2023, 05:51 مساء
alwasat radio

أطلقت حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، اليوم الخميس، عملية عسكرية في «منطقة الساحل الغربي» بمشاركة «الطيران الحربي» الذي شن غارات جوية استهدفت عدة مواقع في المنطقة. في حين أفادت مصادر محلية بتعرض عدة مواقع في مدينة الزاوية للقصف بالطيران المسير.

وأعلنت وزارة الدفاع بحكومة الوحدة الوطنية الموقتة، في بيان عن «تنفيذ ضربات جوية ضد أوكار عصابات تهريب الوقود وتجارة المخدرات والاتجار بالبشر» في منطقة الساحل الغربي، من قبل «الطيران الحربي الوطني»، دون أن توضح ما إذا كان الطيران الذي استُخدم في هذا القصف طيرانًا مسيّرًا أم عاديًا.

أهداف العملية العسكرية بالساحل الغربي
وأكدت وزارة الدفاع أن الضربات الجوية التي نفذها الطيران الحربي «كانت ضربات ناجحة حققت أهدافها المرجوة»، مشيرة إلى أنها «تقوم بمهمتها الوطنية بمتابعة مباشرة من رئيس الحكومة» وزير الدفاع عبدالحميد الدبيبة.

- حكومة الوحدة تعلن تنفيذ ضربات جوية ضد أوكار عصابات تهريب الوقود وتجارة المخدرات والاتجار بالبشر
- الحداد: الوضع في الزاوية مطمئن.. والتشكيلات الموازية للجيش والأمن جزء من المشكلة
- مجلس الدفاع وبسط الأمن يناقش الوضع الأمني بمدينة الزاوية والمنطقة الغربية
- حراك الزاوية يدعو حكومة الوحدة إلى الاستجابة لمطالب أهالي المدينة أو التنحي عن السلطة

وأوضحت الوزارة أن الضربات الجوية تأتي في إطار «تنفيذ التعليمات والخطة العسكرية الموضوعة من أجل تطهير مناطق الساحل الغربي وباقي مناطق ليبيا، من أوكار الجريمة، والأعمال العصابية، وأنها لن تتأخر أبدًا في القيام بواجبها الوطني».

استمرار العمليات العسكرية بالساحل الغربي
ونوّهت وزارة الدفاع بحكومة الوحدة الوطنية الموقتة إلى استمرار العمليات العسكرية بمنطقة الساحل الغربي، مؤكدة أنها «لن تتوقف إلا بتحقيق جميع أهدافها»، وأهابت بجميع المواطنين، «التعاون التام مع القوات العسكرية والأركان العامة في العمليات العسكرية».

ويأتي الإعلان عن العملية العسكرية، بعد يوم من اجتماع مجموعة العمل الأمنية المنبثقة عن لجنة المتابعة الدولية لعملية برلين واللجنة العسكرية المشتركة «5+5» الذي عقد في العاصمة طرابلس أمس الأربعاء، وبعد أسابيع من التوتر الأمني في مدينة الزاوية.

استهدف مواقع في الزاوية من قبل الطيران المسير
وشهدت مدينة الزاوية خلال الأسابيع الماضية توترًا أمنيًا واشتباكات بين مجموعات مسلحة أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى، بالرغم من اجتماعات عدة عقدتها حكومة الوحدة الوطنية الموقتة والمجلس الرئاسي ورئاسة الأركان العامة مع الجهات الفاعلة في المدينة لاحتواء الموقف الأمني المتدهور بالمدينة.

وقبل بيان الحكومة عن العملية العسكرية بمنطقة الساحل الغربي، أفادت مصادر محلية في الزاوية بأن قصفًا جويًا نفذه طيران مسيّر استهدف عدة مواقع في المدينة الواقعة غرب ليبيا، بعد ظهر اليوم الخميس، من بينها موقع في أبوصرة والماية.

حراك الزاوية يدعم تحقيق الاستقرار في المدينة
وأكد حراك تصحيح الزاوية الكبرى دعمه لكل الجهود الهادفة إلى تحقيق الاستقرار في المدينة والحفاظ على أمنها وسلامة أهلها، والقبض ومحاسبة الخارجين عن القانون «شريطة استمرار هذه الجهود وعدم تمييزها بين المجرمين كونه يتبع جهاز س أو قبيلة ص أو جماعة ع».

وقال حراك تصحيح المسار عبر صفحته على «فيسبوك» إن أولى مطالبه «كانت دعم الشرطة والأجهزة الأمنية لمكافحة الجريمة، ورفع الغطاء الاجتماعي عن المجرمين»، مؤكدًا أنه «حراك مدني إصلاحي خدمي وليس له علاقة بأي توجهات أو تصفية حسابات سياسية ولا أي عمليات عسكرية»، معلنًا كذلك رفضه «وجود أي حرب أَو جرّ المدينة للحروب داخل المدينة».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
باتيلي: ناقشت مع حفتر توفير بيئة آمنة للانتخابات في 2023
باتيلي: ناقشت مع حفتر توفير بيئة آمنة للانتخابات في 2023
إحباط سرقة 900 متر أسلاك كهربائية بين الزويتينة وأجدابيا
إحباط سرقة 900 متر أسلاك كهربائية بين الزويتينة وأجدابيا
اجتماع بين مسؤولي وزارة الزراعة وشركة أميركية لرفع إنتاج المحاصيل
اجتماع بين مسؤولي وزارة الزراعة وشركة أميركية لرفع إنتاج المحاصيل
شركة الواحة: افتتاح منصة لتعبئة اسطوانات الغاز في جالو
شركة الواحة: افتتاح منصة لتعبئة اسطوانات الغاز في جالو
اجتماع لبلدية سرت يناقش مشاكل نقص المياه وإقامة مدارس جديدة
اجتماع لبلدية سرت يناقش مشاكل نقص المياه وإقامة مدارس جديدة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم