Atwasat

«بلومبيرغ»: حكومة الوفاق عازمة على محاكمة «المعتقلين الروسيين» متحدية ضغوط موسكو

القاهرة - بوابة الوسط السبت 06 يونيو 2020, 08:18 مساء
WTV_Frequency

قال مسؤول ليبي رفيع المستوى لوكالة «بلومبيرغ» إن ليبيا تمضي قدمًا في محاكمة روسيين اثنين، تتهمهما بالتجسس ومحاولة التدخل في الانتخابات المقبلة، متحدية ضغوط موسكو من أجل الإفراج عنهما.

وقال المدعون الليبيون في رسالة إلى وزارة الخارجية بحكومة الوفاق، إن الاثنين «كانا يعملان مع حليف الكرملين، يفغيني بريغوجين، كجزء من خطة تضمنت أيضًا مساعدة روسيا في تأمين قاعدة عسكرية في ليبيا، أو منع الولايات المتحدة من الحصول على واحدة».

اقرأ أيضا بلومبرغ: خطة موسكو لإعادة سيف الإسلام للمشهد السياسي تنتهي باعتقال عميلين روسيين

وأظهر المسؤول، الذي لم يكشف هويته، الرسالة المؤرخة 20 مايو الماضي، إلى «بلومبيرغ»، بعد يوم من إبلاغ وزير الخارجية، الروسي سيرغي لافروف، نظيره الليبي، محمد الطاهر سيالة، أن استمرار سجن الرجلين هو «العقبة الرئيسية» أمام تحسين العلاقات مع موسكو.

واشترطت روسيا، خلال المحادثات، على حكومة الوفاق إطلاق الروسيين الاثنين لتطوير التعاون الثنائي بين الجانبين. وقالت وزارة الخارجية الروسية إنه «طرح مسألة الحاجة إلى الإفراج السريع وغير المشروط عنهما»، مضيفة أن «بقاءهما في سجن بطرابلس هو العقبة الرئيسية أمام التطوير التدريجي للتعاون الثنائي متبادل المنفعة».

وكشف نائب رئيس المجلس الرئاسي، أحمد عمر معيتيق، الأربعاء الماضي، على هامش زيارته لموسكو، رفقة سيالة، أن النائب العام سيصدر بيانًا قريبًا بشأن قضية «المعتقلين الروسيين» في طرابلس.

وقال المسؤول الليبي لوكالة «بلومبيرغ» إن حكومة الوفاق، التي تدعمها الأمم المتحدة، ستواصل المحاكمة برغم الضغوط الروسية.

التأثير على الانتخابات
واعتقل المواطنان الروسيان، مكسيم ساغولي، وسامر حسن سعيفان، في طرابلس في مايو 2019، وهما محتجزان هناك منذ ذلك الحين، ولم يتم إحالتهما إلى المحاكمة بعد، وهو الوقت الذي يتم فيه إضفاء الطابع الرسمي على التهم، حسب «بلومبيرغ» التي أشارت إلى امتناع محامي المتهمين عن التعليق.

ويتهم المدعون الروسيَّين الاثنين بالتجسس والسعي للتأثير على الانتخابات المستقبلية في ليبيا بناء على أوامر من بريغوجين، الذي يرأس مجموعة «فاغنر»، واتهم بالتدخل في الانتخابات في الولايات المتحدة والعديد من البلدان الأفريقية، لكنه ينكر هذه الادعاءات.

.. وأيضا معيتيق وسيالة يجتمعان مع وزير الخارجية الروسي في موسكو

وأفادت «بلومبيرغ» سابقًا، أن المحتجزين التقيا سيف الإسلام القذافي للمساعدة في التخطيط لحملته الانتخابية، بعد تسع سنوات تقريبًا من إطاحة والده معمر القذافي في العام 2011.

ونشرت الوكالة الأميركية رسالة مختومة من مكتب المدعي العام بتاريخ 3 يونيو الماضي، جاء فيها أنه عثر بحوزة المتهمين على أجهزة حاسب محمولة، وأقراص الذاكرة أظهرت أنهما عملا لصالح شركة متخصصة في «التأثير على الانتخابات التي ستعقد في عدة دول أفريقية»، بما في ذلك ليبيا.

وأوضحت الرسالة أن روسيًّا ثالثا غادر البلاد قبل أن تداهم الأجهزة الأمنية مقر إقامته، غير أنها لا تذكر متى وأين اعتُقل الروسيان، واكتفى أحد المسؤولين بحكومة الوفاق أن يؤكد للوكالة احتجازهما منذ مايو 2019.

نفي الاتهامات
وقالت مؤسسة «الدفاع عن القيم الوطنية» ومقرها موسكو، والتي يعمل بها الروسيان، إنها قابلت نجل القذافي كجزء من البحث الذي أجرته عليه وعلى السياسيين الليبيين الآخرين، نافية سفرهما إلى ليبيا للتدخل في الانتخابات، حسب «بلومبيرغ».

ويترأس المنظمة ألكسندر مالكيفيتش، الذي كان جزءًا من مجموعة إعلامية مرتبطة ببريجوزين، والذي استهدفته العقوبات الأميركية لتورطه المزعوم في التدخل في الانتخابات الأميركية.

ولم يرد ببريجوزين على طلب للتعليق أرسلته بلومبرغ إليه، فيما قال مالكفيتش الذي يصر على براءة موظفيه أنه لا يزال ينتظر معلومات حول الإفراج عنهما المحتمل.

في الأشهر الأخيرة ، كثفت روسيا الضغط على السلطات الليبية للسماح بالإفراج عن الرجلين. ففي الشهر الماضي، بثت المؤسسة فيلمًا يُظهر محنتهما على التلفزيون الروسي، بما في ذلك مشاهد تظهر تعرضهما للتعذيب في السجن، وهو ادعاء نفته السلطات الليبية.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
1.27 مليون برميل إنتاج النفط الليبي خلال 24 ساعة
1.27 مليون برميل إنتاج النفط الليبي خلال 24 ساعة
الباعور يطلع مندوبي الدول الأعضاء بمجلس الأمن على الوضع في ليبيا
الباعور يطلع مندوبي الدول الأعضاء بمجلس الأمن على الوضع في ليبيا
«توسيالي» التركية توقع اتفاقية لإنشاء مجمع للحديد والصلب في بنغازي
«توسيالي» التركية توقع اتفاقية لإنشاء مجمع للحديد والصلب في ...
وفد «أفريكوم» يزور مصراتة ويلتقي قيادات عسكرية
وفد «أفريكوم» يزور مصراتة ويلتقي قيادات عسكرية
وفد من المجلس الأعلى للدولة يزور المغرب
وفد من المجلس الأعلى للدولة يزور المغرب
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم