Atwasat

لبنان تشارك بأسطورة «أوروبا الفينيقية» في بينالي البندقية

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 22 فبراير 2024, 05:38 مساء
WTV_Frequency

تتولى الجمعية اللبنانية للفنون البصرية برعاية وزارة الثقافة اللبنانية تنظيم الجناح اللبناني في الدورة الستّين من المعرض العالمي للفن المعاصر- بينالي البندقية التي تقام ما بين 20 أبريل و24 نوفمبر المقبلين.

ستخيم الأجواء الأسطورية الممزوجة بالحداثة على الجناح اللبناني في المعرض العالمي، إذ يستعيد بتصرّف أسطورة أوروبا الفينيقية كما تراها الفنانة البصرية منيرة الصلح، في عمل تجهيزي يرّكز على كون المرأة «مصدر القوة»، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وهذا التجهيز الفني المتعدّد الوسائط الذي يتألّف من 41 عملاً، يحمل عنوان «رقصة من حكايتها» وسيشغل فضاء الجناح اللبناني البالغة مساحته 180 متراً مربعاً داخل «الأرسنالي»، ويتناول أسطورة أوروبا، ابنة ملك مدينة صور الفينيقية، وعلاقتها بإله السماء والصاعقة في الميثولوجيا الإغريقية زويس، من المنظور الفني الفنانة لمنيرة الصلح.

بالفيديو: حضور مميز لأفريقيا في بينالي البندقية
بينالي البندقية ينطلق السبت.. والحرب الأوكرانية حاضرة
سلمى سامي.. تشكيلية مصرية تواجه الجائحة بالأمل في «بينالي» الصين

ويتمحور تجهيز «رقصة من حكايتها» الذي وضع له السينوغرافيا المهندس المعماري كريم بكداش على قاربٍ يدعو الزائر إلى رحلة رمزية، غير أن هيكل القارب الرئيسي الذي يتوسط المعرض غير مكتمل، ومحاط بستة قوارب و18 رسماً وخمس لوحات و15 قناعاً. ويتناول شريط مصور مدته 12 دقيقة الأعمال التي يتضمنها المعرض بطريقة متحركة وتتخلله مشاهد تمثيلية ويعرض على شاشة تشكل شراع القارب الرئيسي.

وقالت الفنانة البصرية المتعددة الاختصاصات منيرة الصلح (46 عاما) على هامش مؤتمر صحفي عقد وسط التماثيل والنواويس في القاعة الرئيسية للمتحف الوطني في بيروت إنها «استوحت التجهيز من أسطورة أوروبا إبنة أجينور ملك صور، وهي أميرة فينيقية اقترب منها زيوس بشكل ثور أبيض وخطفها على جزيرة كريت». ويضم المتحف نفسه فسيفساء تمثل أسطورة أوروبا.

تغيير سياق الأسطورة
غير أن الفنانة اللبنانية ارتأت أن تبدل حوادث القصة «فبدلاً من أن يخطفها زيوس إلى حضارة ثانية تتحكم أوروبا بقصتها وتمسك بزمام الأمور وتغيّر سياقها مظهرة أنها ليست المرأة المظلومة والضحية». وأضافت «يهمني أن تكون المرأة مصدر القوة».

وأوضحت أنها كتبت هذه القصة من منظورها «كإمراة لبنانية»، مذكّرة بأن «معظم من كتب هذه الأساطير الإغريقية كانوا رجالاً».

ورأى ممثل وزير الثقافة اللبناني الإعلامي روني ألفا أن «عمل الصلح المتعدد الأبعاد يحاكي الأسطورة والواقع، التاريخ والحداثة»، واصفاً إياه بأنه «رحلة نضال تحرري يتحدى المجتمع الذكوري بغوايته وسط سينوغرافيا تحمل الزائر الى الشاطئ اللازوردي في صور».

وشرحت القيّمة الفنية على الجناح اللبناني ندى غندور أن المعرض هذه السنة يلقي الضوء على القضايا والتحديات التي تواجهها المرأة، ويبدو الجناح اللبناني سنة 2024 صرحاً «يمجّد الانعتاق والحرية والتضامن والمساواة بين الجنسين».

ولفتت إلى أن لبنان يشارك للمرة الأولى بدورتين مُتتاليتَين في بينالي البندقية، وأملت في أن تعزّز هذه المشاركة «مكانة لبنان على الساحة الفنية العالمية، مركزا للإبداع والابتكار الفني، وأن يمهّد الطريق لإقامة جناح لبناني دائم».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«سيفيل وور» يواصل تصدّر شباك التذاكر في الصالات الأميركية
«سيفيل وور» يواصل تصدّر شباك التذاكر في الصالات الأميركية
نقل المغني كينجي جيراك إلى المستشفى بعد إصابته بطلق ناري
نقل المغني كينجي جيراك إلى المستشفى بعد إصابته بطلق ناري
بينالي البندقية يسلط الضوء على هشاشة الكوكب
بينالي البندقية يسلط الضوء على هشاشة الكوكب
فنانون أيرلنديون يطالبون بمقاطعة «يوروفيجن»
فنانون أيرلنديون يطالبون بمقاطعة «يوروفيجن»
لأول مرة.. ستراسبورغ عاصمة عالمية للكتاب في 2024
لأول مرة.. ستراسبورغ عاصمة عالمية للكتاب في 2024
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم