متحف «روك أند رول» يخلد ذكرى «لو ريد»

خلدت ذكرى لو ريد المؤسس الشهير لفرقة «فيلفيت أندرغراوند»، وأحد كبار موسيقيي «أوربن روك»، في متحف «روك أند رول هال أوف فايم» بصفة شخصية بعد وفاته.

وأجري حفل لهذه المناسبة في كيلفلاند شارك فيه عدة فنانين، من بينهم بيك الذي أدى أغنية «ساتيلايت أوف لاف»، وكارن أو من فرقة «ياه ياه ياه» التي غنت «فيشس».

وأشادت أيقونة البانك باتي سميث بذكرى المغني الذي توفي سنة 2013 عن 71 عامًا، قائلة في كلمتها التي نشرتها مجلة «رولينغ ستون»: «فكره نور ثقافتنا. فهو كان شاعرًا قادرًا على مزج الشعر بالموسيقى» مستشهدة بكلمات أغنيته «بيرفيكت داي».

وسبق أن دخل لو ريد المتحف باعتباره مؤسس «فيلفيت أندرغراوند» مع جون كايل.

ومن بين الفنانين الآخرين الذين كرمهم المتحف في هذه المناسبة، رينغو ستار من فرقة «بيتلز» وجون جيت مع أغنيتها الشهيرة «أي لوف راك ان رول» وفرقة «غرين داي» وعازف الغيتار ستيفي راي فوغان، الذي توفي سنة 1990، ومغني السول بيل ويذرز.