تعويم حيتان طيارة بعد جنوحها عند ساحل نيوزيلندي

صورة تظهر حيتانا جانحة في جزر تشاتام النائية وزعتها وزارة الحفظ النيوزيلندية، 25 نوفمبر 2020 (أ ف ب)

نجحت فرق الإغاثة في نيوزيلندا، الثلاثاء، في تعويم حيتان طيارة بعد جنوحها على الساحل، غير أن الثدييات بقيت قريبة من الشاطئ ما يهدد بغرقها مجددا، وفق السلطات.

وأوضحت وزارة الحفظ النيوزيلندية في بيان أن الثدييات الجانحة كانت ضمن مجموعة تضم نحو خمسين حوتا عُثر عليها، الإثنين، جانحة في فارويل سبيت، وهو شريط رملي يقع على مسافة 90 كيلومترًا شمال مدينة نيلسون في أقصى شمال الجزيرة الجنوبية في نيوزيلندا، وفق «فرانس برس».

وأعادت فرق الإغاثة نحو أربعين حوتا إلى المياه مساء الإثنين، قبل جنوحها مجددًا صباح الثلاثاء.

وساعد نحو ستين متطوعًا في تعويم 28 حوتا آخر نجا من الغرق.

وقالت ناطقة باسم وزارة الحفظ إن «الحيتان قريبة من الساحل ومن غير المؤكد أنها ستسبح نحو الساحل أو أنها لا تجنح مجددًا».

وأوضحت أن متطوعين وموظفين في الوزارة لا يزالون في المكان وهم مستعدون للتدخل عند الحاجة.

ونفق ما لا يقل عن 15 حوتا من هذه المجموعة.

ويمتد شريط فارويل سبيت الرملي على مسافة 26 كيلومترًا انطلاقًا من خليج غولدن باي.

وشهدت المنطقة نحو عشر حالات جنوح جماعي للحيتان الطيارة على مدى الأعوام الخمسة عشر الأخيرة. وفي فبراير 2017، تقطعت السبل بنحو 700 من هذه الثدييات في فارويل سبيت ما أدى إلى نفوق نحو 250 منها.

ولا تعرف الأسباب المحددة لهذه الحالات التي قد تكون ناجمة عن أمراض أو عن خلل في أنظمة التوجيه لدى هذه الحيوانات أو بفعل سوء الأحوال الجوية أو لإمكان أن تكون هذه الحيتان ملاحقة من حيوان مفترس.

المزيد من بوابة الوسط