مقتل صياد غرقا وفقدان اثنين قبالة ساحل الجزائر

شباب يمشون على الواجهة البحرية في منطقة باب الواد الساحلية بالجزائر، 26 أكتوبر 2020 (أ ف ب)

سحب عناصر إغاثة، الإثنين، جثة صياد قضى غرقا، فيما يستمر البحث عن اثنين آخرين مفقودين من بين طاقم من تسعة صيادين أُنقذ ستة منهم إثر انقلاب قارب صيد كانوا على متنه قرب ساحل الجزائر العاصمة ليل السبت - الأحد.

وذكرت الحماية المدنية الجزائرية عبر صفحتها على «فيسبوك»، «تمكنت فرق التدخل ووحدات الإسعاف البحري من إنقاذ ستة صيادين على إثر انقلاب وغرق مركبهم» قرب شاطئ مزآلة شرق خليج العاصمة، فيما يتواصل البحث عن ثلاثة صيادين مفقودين، وفق «فرانس برس».

وصباح الإثنين، أعلن مدير الحماية المدنية لولاية الجزائر المقدم رشيد لعطاوي لوسائل الإعلام انتشال أول جثة من المفقودين الثلاثة، مشيرًا إلى أن البحث جار بمشاركة 18 غواصا لانتشال الغريقين الآخرين.

وكان قارب صيد على متنه تسعة بحارة واجه عاصفة بحرية في خليج الجزائر ليل السبت - الأحد. وأُنقذ خمسة صيادين من فرق الحماية المدنية، بينما أنقذ صيادون بحارا سادسا وبقي ثلاثة مفقودين.

وشهدت الجزائر خلال الأيام الماضية هبوب رياح قوية وصلت سرعتها إلى 70 كيلومترا في الساعة على المناطق الساحلية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط