ملك بلجيكا السابق يخضع لعملية في القلب

الملك ألبير خلال تسجيله خطابه السنوي بمناسبة اليوم الوطني في بلجيكا، 16 يوليو 2013 (أ ف ب)

أجرى ملك بلجيكا السابق ألبير الثاني البالغ من العمر 83 عامًا عملية في القلب لاستبدال صمام أورطي، بحسب ما كشف القصر الملكي في بيان صدر الأربعاء.

وخضع العاهل السابق لعملية توسيع وعاء تاجي في التاسع عشر من أبريل ثمّ خضع لعملية أخرى في الثلاثين من الشهر عينه «لإبدال صمام أورطي.. من دون الحاجة إلى شقّ الصدر»، بحسب ما أوضح القصر الملكي، وفق «فرانس برس».

ويعاني ألبير الثاني منذ سنوات من مرض قلب تاجي، وقد سبق له أن أجرى عملية قلب مفتوح سنة 2002.

وأوضح البيان أن «العمليتين تمتّا من دون مضاعفات والنتائج جيدة.. والملك ألبير الثاني في طور التعافي».

بعد حكم دام عشرين عامًا، تنازل ألبير الثاني عن العرش في التاسعة والسبعين من العمر لابنه البكر فيليب الملك الحالي للبلاد.

وولد ألبير الثاني في السادس من يونيو 1934، وهو الابن الثاني لليوبولد الثالث والملكة أستريد، وأصبح الملك السادس للبلجيك في التاسع من أغسطس 1993 بعد أن توفي شقيقه الملك بودوان فجأة ولم يكن له أولاد.

المزيد من بوابة الوسط