ضبط كمية قياسية من الكوكايين في فرنسا

في العام 2017، ضبطت الجمارك الفرنسية أكثر من تسعة أطنان من الكوكايين، وهي كمية قياسية من هذه المخدرات التي باتت تهرّب عبر «مسار جديد» في منطقة المحيط الهادئ.

وضبطت العام الماضي 9.2 أطنان من الكوكايين في فرنسا وأعالي البحار، فحطّم الرقم القياسي المسجّل سنة 2015 مع مضبوطات شملت 8.6 أطنان، بحسب الحصيلة السنوية التي قدّمها الثلاثاء وزير الحسابات العامة جيرالد دارمانان، وفق «فرانس برس».

وأوضحت المديرية العامة للجمارك: «لاحظنا تجلّي مسار جديد للكوكايين المهرّبة من أميركا الجنوبية عبر قناة بنما قبل وصولها إلى أستراليا ونيوزيلندا».

ويعزى أيضًا ارتفاع المضبوطات إلى زيادة مزروعات الكوكا بنسبة 50% في كولومبيا التي تعدّ أول منتج عالمي للكوكايين، من 96 ألفًا إلى 146 ألف هكتار بين 2015 و2016، بحسب الأمم المتحدة.

وكما الحال كل سنة، اكتشفت عناصر الجمارك سنة 2017 منتجات غريبة كانت في طريقها إلى الأراضي الفرنسية، مثل نصف طن من حراشف سلاحف بحرية مهددة بالانقراض تستخدم في صناعة النظارات والإكسسوارات والأمشاط عثر عليها في مطار رواسي حيث وصل أيضًا مسافر من بنين ومعه أفعى ملكية.  

المزيد من بوابة الوسط