الاحتفال باليوم العالمي للتوحد في سبها

نظمت جمعية الابتسامة لأطفال التوحد بفزان احتفالية باليوم العالمي للتوحد تحت شعار «معًا ناخد بأيديكم» بمسرح سبها الشعبي بالتعاون مع جميعة «مجاديف الخير» بتراغن ومركز الأمل للصم وضعاف السمع وجمعية «خد بيدي» للمكفوفين ومدرسة القدرات الذهنية وروضة شمس الغد ومركز الإرادة لأطفال التوحد.

حضر الاحتفالية، التي أقيمت أمس الأربعاء، عدد من الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ومؤسسات المجتمع المدني وعدد من الأسر.

وقال رئيس جمعية التفاؤل لذوي الاحتياجات الخاصة، بلقاسم سعيد، في كلمة بافتتاحية الحفل، إن اليوم العالمي للتوحد يهدف إلى التذكير بذوي الاحتياجات الخاصة والاهتمام بهم وتقييم ودراسة الصعوبات والعراقيل التي تواجههم ووضع حلول ومقترحات لها.

وأشار بلقاسم إلى أنَّ الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة أصبحوا أكثر سوءًا من ذي قبل، وذلك لعدم تقديم الخدمة لهم وتدنيها حتى وصلت إحصائيات المصابين بالتوحد في الجنوب الليبي إلى 250 حالة، يفتقدون مركزًا واحدًا للتوحد، لافتًا إلى أن مؤسسات الدولة التي تهتم بذوي الإعاقة أصبحت تتاجر بحقوقهم.

وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية المنوعة، حيث عرض عمل مسرحي وكذلك عدة أغانٍ موسيقية متنوعة.

وأكد رئيس جمعية التفاؤل بلقاسم سعيد لـ«بوابة الوسط» أن ثمة قصورًا في المؤسسات التابعة للدولة من الناحية الإدارية فيما يتعلق بالاهتمام بتلك الفئة وكيفية التعامل والعناية بهم.

وطالب بضرورة دعم الأسر التي تعول أشخاصًا معاقين في الحصول على الحماية والمساعدة من جانب المجتمع والدولة من أجل تحقيق العيش الكريم.

ويحتفل العالم بيوم التوحد في الثاني من أبريل من كل عام، بينما يحين اليوم العالمي للمعاقين في الثالث من ديسمبر.

المزيد من بوابة الوسط