العثور على جُثث ثلاثة مفقودين قرب مكان التفجير الانتحاري ببنغازي

قال الناطق الرسمي باسم القوات الخاصة «الصاعقة»، العقيد ميلود الزوي، اليوم الأربعاء، إنه تم العثور على جُثامين ثلاثة مفقودين من «الصاعقة»، فُقد الاتصال بهم عقب التفجير الانتحاري الذي استهدف تجمعًا للقوات الخاصة في مدينة بنغازي.

وأوضح الزوي لـ «بوابة الوسط» أن الجثامين تعود لنائب عريف محمد يونس رحومة علي، والجُندي أكرم عبد الله محمد علي، والجُندي ناصر رمضان عبد العزيز التابعين للكتيبة «36 الصاعقة».

وأضاف قائلاً: إن حصيلة القتلى ارتفعت إلى سبعة من القوات الخاصة، حيثُ قُتل عمران جمعة رحيل العقوري (50 عامًا)، وعبد السلام بالقاسم الدرسي، وعلاء عبد السلام الزروق (38 عامًا)، على الفور، بينما توفي أكرم عبد الله عبد السلام الورفلي ( 36 عامًا) مُتأثرًا بجراحه، وهم تابعون للكتيبة «36 الصاعقة».

يذكر أن عبد الله مصطفى الكاديكي (62 عامًا)، وفتحي علي يونس الجلالي سائقين لسيارة إسعاف لقيا مصرعهما جراء التفجير الانتحاري الذي وقع مساء أمس الثُلاثاء، وبهذا تصل الإحصائية النهائية لضحايا التفجير إلى تسعة قتلى، وأحد عشر جريحًا.

يُشار إلى أن مُستشفى الجلاء للجراحة والحوادث تسلم قتيلين مدنيين جراء القصف العشوائي على منطقة سيدي حسين، كما تسلم قتيلين من الجيش الليبي جراء الاشتباكات المُسلحة، مساء الثُلاثاء، في محور الصابري والمحور الغربي.

وفي سياق مُتصل أكد مصدر طبي بمركز بنغازي الطبي لـ «بوابة الوسط» أن المركز تسلم جثامين ثلاثة عشر قتيلاً، تم تحويلهم من مُستشفى الجلاء للجراحة والحوادث لعرضهم على الطبيب الشرعي.