الناطق باسم «الشروق»: الطريق الساحلي من سرت حتى السدرة تحت السيطرة

أكّد الناطق باسم عملية الشروق، العقيد إسماعيل الشكري، أن الطريق الرابط بين سرت وحتى السدرة تحت سيطرة قوات عملية «الشروق» والكتيبة 166 المكلفة من رئاسة الأركان العامة لتأمين سرت.

وقال الشكري لـ«بوابة الوسط» إن القوة المكلفة من الكتيبة 166 العسكرية من قبل رئاسة الأركان العامة لتأمين سرت التقت، فجر الخميس، مع قوات عملية «الشروق» لتأمين الطريق الساحلي انطلاقًا من منطقة هراوة التي تبعد عن سرت 75 كلم تجاه السدرة شرقًا.

وأشار الشكري إلى اشتباك قواته بالأسلحة الثقيلة مع تنظيم «داعش» بالمنطقة بعد قرية أم القنديل التي تبعد عن سرت 110 كلم، وأكّد أنه «تم دحرهم وفرارهم وإصابة ثلاثة من قوات عمليات الشروق بإصابات بسيطة».

وأوضح الشكري أن قوات الشروق «دخلت صباح اليوم إلى بلدة النوفلية وسيطرت عليها بالكامل بعد تطهيرها من المجموعات المتواجدة فيها؛ حيث لاذوا بالفرار، مشيرًا إلى أن الطريق الرابط بين سرت وحتى السدرة تقريبًا أصبح طريقًا آمنًا مرورًا بهراوة والقرضابية وسلطان والعامرة وأم القنديل ووصولاً إلى بن جواد».

وأشار إلى أن قواته تلاحق عناصر تنظيم «داعش» الذين فرّوا إلى جنوب النوفلية، وشكر الناطق باسم عملية «الشروق» أهالي مناطق الوادي الأحمر والحسون وأولاد سليمان والعمامرة لتعاونهم مع القوات المكلفة من الجيش لتأمين مناطقهم.

المزيد من بوابة الوسط