قبائل «برقة» تُعلن رفضها للتهميش في الحوار الليبي

أكَّدت قبائل برقة رفضها لتهميش القبائل في الحوار الليبي الذي تُعقد جلساته حاليًا بالصخيرات في المغرب. جاء ذلك خلال اجتماع أعيان ومشايخ إقليم «برقة»، اليوم السبت، لبحث آخر التطورات على الساحة الليبية. عُقد الاجتماع بقاعة الإسراء بمنطقة الوسيطة جنوب مدينة البيضاء.

وحضر الاجتماع رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، وعضو مجلس النواب عن البيضاء آدم بوصخرة، وعضو النواب عن بني وليد أبوبكر الورفلي وعضو المجلس البلدي في شحات الدكتور صالح بوعبيد الله، بالإضافة إلى ممثِّلي مؤسَّسات المجتمع المدني بالجبل الأخضر ورئيس لجنة الأزمة والطوارئ بالمنطقة الشرقية علي التريكي.

وأعربت قبائل «برقة» خلال الاجتماع عن رفضها للتهميش في الحوار الليبي بالمغرب، مؤكدةً أنَّ حل الأزمة في ليبيا لن يكون عبر الحسم العسكري.

كما أكَّدت قبائل «برقة» في اجتماع اليوم السبت، دعمها الكامل لمجلس النواب الليبي، رافضةً بعض الأصوات المُنادية بسحب الثقة من المجلس، وطالبت بضرورة دعم الجيش الليبي لحسم الحرب ضد الإرهاب.

وأكَّد مجلس النواب الليبي في بيانٍ اختَّتم به الاجتماع أنَّ المجلس سيدعم القوات المسلحة المُتمثلة بالجيش والشرطة والأجهزة الأمنية، كما سيعمل على تكثيف الاتصالات بالمدن الليبيّة لعودة الاستقرار إليها.

وشدَّد مجلس النواب على أنّه يدعم الحوار لكن في حدود وثوابت معيّنة، مشيرًا إلى أنّه سيبذل قصارى جهده لعودة النازحين والمهجّرين إلى مُدنهم.

المزيد من بوابة الوسط