وفاة طفلة وإصابة 15 آخرين في قصف الزاوية

أكّد مصدر أمني يمُديرية أمن الزاوية لـ"بوابة الوسط" وفاة الطفلة ضُحى مصطفى إحميد البالغة من العمر ثلاثة عشر عامًا وجرح خمسة عشر آخرين جراء القصف العشوائي بصواريخ غراد على مدينة الزاوية غرب ليبيا.

وقال المصدر إنَّ الطفلة ضُحى كانت تتواجد بباحة منزلها الواقع بمنطقة السميريات بجوار مصفاة الزاوية، فسقط الصاروخ وأرداها قتيلة، موضحًا أن القصف المُستمر على المدينة لا يستهدف مواقع عسكرية، وإنما يستهدف المدنيين في بيوتهم.

الجدير بالذكر أن المقدم علي اللافي مدير أمن الزاوية أكد سقوط صواريخ بعدد من الأحياء السكنية؛ مما أدّى إلى سقوط عددا من الجرحى بينهم جريح حالته حرجة، كما سقطت صواريخ أخرى على مصفاة الزاوية وبمُستشفى الزاوية التعليمي وأسفر عن أضرار مادية فقط.

المزيد من بوابة الوسط