مجلس الأمن يفرض عقوبات على أسامة الكوني.. وواشنطن «تشيد» بالقرار

جلسة سابقة لمجلس الأمن. (أرشيفية: الإنترنت)

قرر مجلس الأمن الدولي، فرض عقوبات على مدير مركز النصر للاحتجاز في الزاوية، أسامة الكوني إبراهيم، لاتهامه بالمشاركة بشكل مباشر أو غير مباشر في «أعمال تنتهك القانون الدولي لحقوق الإنسان وتهريب البشر وأعمال عنف ضد المهاجرين في ليبيا»، وفق نص القرار الذي نشره المجلس الإثنين.

فيما أشادت بعثة الولايات المتحدة الأميركية في مجلس الأمن، بفرض العقوبات على أسامة الكوني، واصفة إياه بـ«مهرب للبشر استغل وأساء وارتكب أعمال عنف ضد المهاجرين المستضعفين في ليبيا»، بحسب ما نشرت البعثة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

- «رايتس ووتش» ترصد شهادات حول ما فعلته «الكانيات» في ترهونة

وقالت البعثة، إن القرار «يبعث برسالة قوية وموحدة من المجتمع الدولي، مفادها أننا لن نتسامح مع مثل هذه الأعمال».

المزيد من بوابة الوسط