مستشار الخارجية الأميركية يزور طرابلس ويلتقي الدبيبة

لقاء الدبيبة ومستشار الخارجية الأميركية ونورلاند، 15 سبتمبر 2021، (صورة من مقطع فيديو)

وصل مستشار وزارة الخارجية الأميركية، ديريك شوليت، إلى العاصمة طرابلس، اليوم الأربعاء، رفقة مبعوث الولايات المتحدة الخاص وسفيرها إلى ليبيا ريتشارد نورلاند.

واستقبل رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، عبدالحميد الدبيبة، شوليت ونورلاند، لدى وصولهما مقر الحكومة، إذ تناول اللقاء التطورات السياسية الأخيرة، وسبل دعم إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل، حسب مقطع فيديو منشور على صفحة «حكومتنا»، في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

ويجري الوفد الأميركي جولة تشمل عدة دول عربية، افتتحها أمس الثلاثاء بزيرة تونس، حيث اجتمع شوليت مع وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي، «وناقشا الدعم الإقليمي والدولي للانتخابات الليبية، وتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في أكتوبر الماضي في مختلف أنحاء ليبيا».

بيان أميركي - أوروبي لدعم إجراء الانتخابات الليبية
ويوم الأحد الماضي، أصدرت السفارة الأميركية، رفقة سفارات فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة، بيانًا دعا جميع الجهات الفاعلة الليبية إلى «ضمان الشمولية والحرية، وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية نزيهة في 24 ديسمبر 2021».

- بيان خماسي أوروبي أميركي يحث على إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر
مساعد وزير الخارجية الأميركي: العالم لديه مشكلة في ترشح سيف الإسلام القذافي لرئاسة ليبيا
- نورلاند: إذا لم يتم وضع القاعدة الدستورية والإطار القانوني قريبا سيكون من الصعب إجراء الانتخابات في ديسمبر

وقالت السفارات الخمس في بيان إن «مثل هذه الانتخابات، على النحو المحدد في خارطة الطريق لملتقى الحوار السياسي الليبي، التي تم التأكيد عليها في قرار مجلس الأمن رقم (2570)، هي خطوة أساسية في تحقيق المزيد من الاستقرار وتوحيد ليبيا»، مشددة على ضرورة «احترام نتائجها من قبل الجميع».

معلومات عن شوليت
وشغل شوليت منصب مستشار وزارة الخارجية الأمريكية منذ يناير العام 2021، حيث يعمل برتبة وكيل وزارة كمستشار سياسي أول لوزير الخارجية في مجموعة واسعة من القضايا ويقوم بمهام دبلوماسية خاصة حسب توجيهات الوزير.

كما تولى في السابق، مناصب أخرى في الخارجية والبيت الأبيض ووزارة الدفاع، فبين العامين 2012 و2015، كان مساعد وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الأمن الدولي، حيث أدار السياسة الدفاعية الأمريكية تجاه أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا ونصف الكرة الغربي.

وقبل انضمامه إلى البنتاغون، عمل شوليت في البيت الأبيض كمساعد خاص للرئيس ومدير أول للتخطيط الاستراتيجي في مجلس الأمن القومي من العام 2009، ولمدة ثلاث سنوات، ثم شغل منصب النائب الأول لمدير فريق تخطيط السياسات بوزارة الخارجية، وخدم في الفريق الانتقالي بوزارة الخارجية بالعام 2020، إضافة إلى الفريق الانتقالي في مجلس الأمن القومي للعام 2008.

الوفد الأميركي لدى وصوله مقر الحكومة.
الدبيبة لدى استقباله الوفد الأميركي.

المزيد من بوابة الوسط